قررت "التنسيقية الوطنية لاساتذة كلية الطب و الصيدلة و طب الأسنان"، المنضوية تحت لواء "الاتحاد الوطني للتعليم العالي" الدخول في اضراب مفتوح ابتداء من فاتح اكتوبر المقبل و الانظمام إلى الإضراب الذي أعلنه طلاب كليات الطب سابقا.

وأعلنت التنسيقية، في بيان لها عقب الاجتماع الذي عقد في 22 سبتمبر رفضها لمسودة "مشروع القانون" المتعلق بما يعرف بالخدمة الوطنية الاجبارية .

كما اعتبرت التنسيقية ان "مشروع القانون تمييزي يخص فقط خريجي الكليات العمومية و يستثني خريجي كليات الطب الخاصة ".

و في نفس السياق دعت التنسيقية رئيس الحكومة، إلى فتح حوار جاد ومسؤول مع الطلبة و الاطباء المقيمين و الداخليين مؤكدة حرصها خدمة المناطق النائية وكل شبر من ربوع الوطن في اطار التوظيف وليس الاجبار .