توصل موقع "بديل" بعريضة احتجاجية من طرف العاملين بمؤسسة علال الفاسي الثانوية التأهيلية بمدينة سيدي سليمان تحمل توقيعاتهم ، تضمنت تذمر هؤلاء من التعثر الذي يعرفه الدخول المدرسي في السنوات الأخيرة بهذه المؤسسة محملين المسؤولية كاملة للقائمين على الشأن التربوي، محليا في شخص النائبة الإقليمية وجهويا لإدارة الأكاديمية الجهوية، عن التأخر في انطلاق الموسم الدراسي بالمؤسسة، وعن كل ما يمكن أن يترتب عن هذا الوضع من نتائج في المستقبل.

محملين مسؤولية ذلك للمسؤولين الإقليميين للقطاع، بفعل ما اعتبروه عدم وجود أي رغبة لديهم من أجل المساهمة في توفير المناخ الملائم والشروط الضرورية لإنجاح عملية التربية و التكوين.

وقد نددت العريضة نفسها بالاكتظاظ الذي تعرفه المؤسسة، و الصعوبة الكبيرة في تدبير الدخول المدرسي، وما يصاحبها من أخطاء واختلالات كما أشارت إلى التأخر في إنجاز وتوزيع جداول الحصص الخاصة بالتلاميذ وهيمنة الطابع اللاتربوي على جداول الحصص الخاصة بهيئة التدريس، في تناقض تام مع ما تنص عليه المذكرات المنظمة لكيفية توزيع حصص المواد الدراسية حسب ما ورد في العريضة.

وعبر الأساتذة عن استعدادهم لــخوض خطوات نضالية أخرى، سيعلنون عنها في حينها، دفاعا عن الحق المقدس للتلاميذ في تعليم جيد داخل فضاء المدرسة العمومية، و صونا لكرامتنا و شرف مهنتنا.