معالي الوزير : نهنئكم بحلول السنة الجديدة , ونتمنى من الله أن تكون سنة تعاد فيها أموال الشعب المغربي المنهوبة , وسنة لردع المفسدين السياسيين إحتراما لمفهوم دولة الحق والقانون وليس نشر تصرفات ستؤدي لا محالة لدولة العصابات على غرار فكر وتصرفات "أوفقير" سابقا الذي نشر أصدقائه على ربوع المملكة ينهبون ويظلمون الشعب المغربي وعندما ظن أن مشروعه قد نجح حاول الإنقلاب على ملك البلاد الراحل الحسن الثاني طيب الله ثراه , ولولا إخلاص جنودنا الأوفياء من أبناء الشعب المغربي لكان اليوم المغرب جمهورية "أوفقيرية" التي لا تختلف عن الجزائر ومصر وسوريا....
إن نضالنا ضد الفساد في الجنوب المغربي هو تفعيل لإرادة جلالة الملك التي أوضحها جلالته في أكثر من خطاب على سبيل المثال لا الحصر عبارة : " أين الثروة " , "ربط المسؤولية بالمحاسبة" وأخيرا "القطع مع إقتصاد الريع" وهي العبارة التي قالها ملك البلاد في مدينة العيون خلال خطاب الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة , وكان السيد الوزير حاضرا وسمعها جيدا , وتأكد السيد الوزير على أن ملك البلاد يريد القطع مع إقتصاد الريع , أما الشعب المغربي فهو مجمع وغاضب على هدر المال العام ولعل ما يقع في صفحات التواصل الإجتماعي وما نراه من نقاش كبير مثل : قضية "جوج فرانك" وقضية معاشات البرلمانيين والوزراء توضح أن الشعب المغربي يريد للطبقة السياسية أن تشاركه معاناته وأزماته وأن تحس بمرارة العيش وتساهم في رقي البلد وازدهاره لإن من لم يصاب بالظلم أو الفقر لا يمكن أن يعالجه أو يعارضه.
معالي الوزير: دعني أتخذ مسقط رأسي مدينة كليميم نموذجا لأطرح عليك هذه الأسئلة الهادئة والخطيرة ولسيادتكم كامل الوقت للجواب ولنا كامل الوقت للنضال: -
عرفت مدينة كلميم تسيب وظلم وفساد سياسي واقتصادي خلال العشرية الأخيرة بمعنى أنه منذ سنة 2005 إلى اليوم , والسبب هو الأموال الطائلة التي دفع بها ملك البلاد للإقليم بعد زيارتين لجلالة الملك لمدينة كلميم سنة 2005 وسنة 2007 وقف من خلالها ملك البلاد على حجم التهميش التي تعاني منه هذه المنطقة أرضا وشعبا, فتم دعم الإقليم بطرق عدة خاصة: دعم مديرية الجماعات المحلية التابعة لوزارة الداخلية والتي نحملها المسؤولية في مسايرة أطماع المفسدين بمدينة كلميم وناهبي المال العام, 51 استفسار كافية لكي تطالب المديرية بترشيد الصفقات والسهر على حسن تسييرها لكنني أخشى أن يكون "حاميها حراميها" ( ولنا عودة لهذا الموضوع بتفاصيل أدق). وكالة تنمية وانعاش الأقاليم الجنوبية كان لها حصة الأسد من الفساد في الإقليم والمساهمة في هدر المال العام, وبالبرغم أن رئيس الحكومة قد أقال رئيسها السابق لكن الإقالة لن تعيد أموال الشعب المغربي. نريد فتح تحقيق لإعادة أموال الشعب المغربي التي ووزع الكثير منها على بعض الفاسدين تحت إسم مشاريع, ومعاقبة المفسدين لكي يكونو عبرة للأخرين.
كل هذه الأموال لم تساهم في تحسين الأحوال المعيشية للمواطنين بل كانت فقط وسيلة للغنى الفاحش لبعض أصدقائك السيد الوزير مثل الرئيس السابق للمجلس البلدي بكلميم المسمى عبد الوهاب بلفقيه والذي ترأس بلدية مدينة كلميم كشخص مديون ومحكوم عليه بحكمين قضائيين نهائيين بخصوص النصب والإحتيال لينتهي به المطاف اليوم كأحد أباطرة الغنى الفاحش هو وشبكته خصوصا بعض المقاولين.
فهل صديقك رئيس المجلس البلدي السابق بكلميم يستطيع أن يكشف لنا فقط عن الضرائب التي دفعها على حجم ثروته!!! بالرغم أن القانون يلزمه بالتصريح بالممتلكات قبل تحمل المسؤولية وأثناء المزاولة وبعد نهاية المسؤولية!!
السيد الوزير المنتدب:
تعلم أنك حظيت بالثقة المولوية من أجل السهر على حماية أموال الشعب المغربي ومراقبتها وليس غض الطرف من أجل تبذيرها وإفسادها, وهنا سأطرح أسئلتي عليكم السيد الوزير: -
جاء الوالي الدمناتي وحاول وقف الفساد في مدينة كلميم فتم نقله بعد قرابة سنة !!وجاء بعده الوالي : لعميمي وحاول وقف فساد صديقكم وتم نقله بعد قرابة سنة كذلك!!! وجاء الوالي : محمد عالي العضمي واتجه في نفس المنحى بمحاربة فساد صديقك رئيس المجلس البلدي السابق بكلميم وتم نقله هو الأخر بعد قرابة السنة!! و بعد فاجعة الفيضانات التي ضربت المدينة وكشفت عن هشاشة البنية التحتية لها , في المقابل لجنة تقصي الحقائق التي شكلها البرلمان بخصوص التحقيق في فاجعة الفيضانات بكلميم وكانت اللجنة يرئسها عبد الطيف وهبي عن حزب الأصالة والمعاصرة استقالة اللجنة قبل القيام بعملها غير مكترثة بأرواح الأبرياء وضاربة بالفصل 67 من الدستور المغربي عرض الحائط .
نعرف علاقة بعض ممثلي حزب الأصالة والمعاصرة والإتحاد الإشتراكي بكلميم التي تحولت إلى شركات ومقاولات لتكتل معارضتهم والتي همها الأول الغنى السريع بدل السهر على خدمة المواطنين!!
ثلاثة ولاة عارضوا فساد صديقكم رئيس المجلس البلدي السابق بكلميم ولم يكملوا السنة في مزاولة مهامهم!!! وهم ولاة صاحب الجلالة. وليسوا ولاة الشرقي أضريس ولا ولاة عبد الوهاب بلفقيه!!
لإننا نؤمن حق اليقين أن جلالة الملك حفظه الله لن يقبل بالفساد ولا بالمفسدين , فمن يحاول أن يشرعن الفساد ويعتقد أن يكون أكبر من الشعب ومن ملك البلاد فهو واهم و واهم .
في حين نرى أن الولاة الذين كانوا أصدقاء لرئيس المجلس البلدي السابق ويحابونه في توجهاته استمروا في المنصب ولكامل مدتهم مثل الوالي : "حمدي" أو الوالي : "لبجيوي" أو بعض ممثلي الشرطة بكلميم أو ممثل جهاز المخابرات الداخلي "دستي" حاليا بكلميم الصديق الحميم لرئيس المجلس البلدي السابق , في الوقت الذي كان من الواجب عليه ان يبتعد وأن يرسل التقارير لرؤسائه بكل مهنية وحيادية بعيدا عن تغليب كفة على أخرى على حساب علاقاته الشخصية.
أراضي وادنون نهبت هي كذلك من طرف صديقكم عن طريق التحايل وبرفقة مجموعة أشخاص مختصين في النصب على العقارات ويكفينا أن نكشف عن حجم السجلات العقارية التي هي في ملك صديقكم رئيس المجلس البلدي السابق بكلميم هو و إخوته خلال الخمس السنوات الأخيرة والتي سترون من فحواها العجب العجاب !!
بعد نقل الوالي محمد عالي العضمي , كان هناك كاتب عام للولاية يدعى : مصطفى وعاس رفض الفساد ورفض الإنصياع لرغبات ناهبي المال العام لتتم إزاحته هو كذلك بعد ثلاثة أشهر من نقل الوالي : العضمي , بقي الباشا المسمى خالد الذي بدوره رفض أن يكون أداة للمفسدين وتم نقله لمدينة الشماعية , دون أن ننسى مدير الإستعلامات العامة بكلميم سابقا السيد أحمد الزهري الذي رفض ان يكون أداة في يد عراب الفساد بمدينة كلميم هو كذلك تم توقيفه وبعد ذلك تم نقله.
اليوم , هناك شائعات لم نتأكد من صحتها بعد مفادها أن:-
الوالي الحالي بكلميم "بنرباك" رفض الموافقة على ميزانية بلدية كلميم على إعتبار انه مبلغ مبالغ فيه وهذا يعتبر عمل جبار يحسب للسيد الوالي من أجل ترشيد النفقات لكن لوبي الفساد ذهب للإدارة المركزية لوزارة الداخلية بالرباط و حصل على التوقيع على الموافقة للصفقة وأصبح الوالي يبدو كأنه صنم لا يسمن ولا يغني من جوع , وهنا إذا كان الخبر صحيحا تتحمل السيد الوزير انت كامل المسؤولية في إجهاض عمل والي صاحب الجلالة وإجهاض سلطاته التقديرية , على إعتباره مسئول موجود على أرض الميدان ويعرف بالضبط أن المبالغة في ميزانية المجلس البلدي الحالي بكلميم الذي يرأسه أخ صديقكم يعتبر هدر للمال العام وجريمة مالية بطعم سياسي, مع التأكيد أن الخبر لم نتمكن إلى حد الساعة من تأكيد صحته بعد, غير أن المتتبعين أكدوا انه في عهد الولاة السابقين كلما رفضوا موضوع معين لصديقكم توافق عليه ادارتكم المركزية بالرباط !! غير أننا تأكدنا بما لا يدع مجالا للشك سبب غياب تقرير المفتشية العامة لوزارة الداخلية التي وجهت 51 استفسارا لصديقكم رئيس المجلس البلدي السابق بكلميم , خصوصا أن التقرير ظل في وزارتكم دون أن يحال على محكمة الجرائم المالية ودون أن تقوموا بعزل صديقكم ومنعه من تسيير الشأن العام سيرا على رؤساء جماعات قمتم بعزلهم السنة الماضية ولا يوجد أي كان من المعزولين وجهت له هذا الكم الهائل من الأسئلة مثل عدد 51 إستفسارا وبهذا الحجم من الخروقات المالية سواء في الصفقات العمومية أو في التلاعب في تحفيظ العقارات!!!
أغلب الذين تم عزلهم كانت الإستفسارات والخروقات أقل بكثير مقارنة مع الإستفسارات التي وجهت لصديقكم رئيس المجلس البلدي السابق بكلميم عبد الوهاب بلفقيه !!!
اليوم السيد الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية نؤمن أنه في الحياة أحيانا يخطئ التقدير في العلاقات العامة, ولو لم تكن وزيرا لما تم توجيه الأسئلة لك, لكنك وزير أديت القسم بين يدي جلالة الملك لخدمة الوطن وليس لخدمة أطماع عبد الوهاب بلفقيه.
إننا نريد لجهة كلميم وادنون أن تعاد لها أموالها المنهوبة من شعب فقير ومفقر وغالبية شبابه عاطل عن العمل , ونريد للمفسدين الذين خانوا ثقة الملك والشعب أن يكونوا عبرة للآخرين حتى تظل الدولة محافظة على هيبتها بمفهوم ديمقراطي وبحس وطني وليس عن طريق النهب لان دولة النهب والتسلط عمرها قصير جدا في ظل المتغيرات الإقليمية , ولأننا لدينا غيرة على وطننا ونريده وطنا موحدا من طنجة إلى لكويرة ونعتبر أن الملكية هي أسس استقراره وركائزه ولا بد من تفعيل المحاسبة ضد المفسدين حتى لا تصبح مصائب قوم عند قوم فوائد.