بديل ـ تارودانت

علم "بديل" من مصادر محلية أن آلاف المواطنين من ساكنة دواوير البعارير جماعة سيدي الطاهر التابعة لعمالة تارودانت محرومون من "التطبيب" لأسباب مجهولة.

وأكدت المصادر أن المستوصف الوحيد بسيدي موسى الحمري الصحي دائما مغلق، في وجه المرضى.

ووفقا لنفس المصادر فقد توافد على المستوصف حالات عديدة من مختلف المداشر و الدواوير رفقة أبناءها الصغار و في عز البرد القارس صباحا من أجل البحث عن استشفاء و علاج، إلأ أنها تفاجأت بالمستوصف و هو مغلق عن آخره.


ساكنة القرى و المداشر من امهات و أطفال ظلوا ينتظرون ساعات لكن إنتظارهم واجهه غياب مسؤولي المستوصف و مسؤولي الصحة العمومية تارودانت، الذين من المفترض فيهم مراقبة المستوصفات.

هذا، وقد توصلت "الهيئة المغربية لحقوق الإنسان"  بشكاية موقعة من طرف 11 جمعية من اجل التدخل لدي الجهات المسؤولة لحل المشكل، قبل أن تراسل وزير الصحة والمندوب الإقليمي.

وطالبت الهيئة الحقوقية وزير الصحة بالتدخل العاجل لحل المشكل وإيجاد البديل للممرضة الوحيدة بالمستوصف لضمان حق أزيد من 8000 نسمة من ساكنة المنطقة في التطبيب والعلاج .