أفاد الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أنيس بيرو، بأن الشباب المغاربة المقيمين بالخارج يقدرون بنحو مليون شاب، نصفهم نساء، أي ما يفوق 20 في المائة من مجموع الجالية المغربية المقيمة بالخارج، التي تتواجد في أزيد من 100 بلدا.

وسجل الوزير، في حديث نشرته صحيفة (أوجوردوي لو ماروك) في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن "التحليل النوعي والكمي لدينامية الهجرة المغربية" يبين أن أغلبية شباب الجالية المغربية يقيمون في بلدان يتمركز فيها مغاربة المهجر بقوة، خاصة الدول الأوروبية، لاسيما فرنسا وإسبانيا وإيطاليا وهولندا وبلجيكا"، مشيرا إلى أن معظم هؤلاء الشباب (حوالي 62 في المائة) يتوفرون على مستوى دراسي عال أو على شهادة الباكالوريا .

وذكر بيرو أنه وفق دراسة أطلقتها الوزارة بهدف تشخيص حاجيات وانتظارات أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج وتحديد التدابير التي يتعين اتخاذها من أجل مواكبة أفضل لمسارهم، فإن الأغلبية الساحقة من الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و30 سنة يظلون مرتبطين بوطنهم الأم.