أفاد بيان صادر  عن وقفة احتجاجية، نظمها سكان قرية أولاد فارس،  التابعة لإقليم السطات، بانعدام وجود طبيب رسمي وقار ضمن المركز الصحي الكائن بالقرية، مشيرا إلى وجود دار للولادة مجهزة، لكنها مغلقة في وجه الحوامل.



وأشار البيان، المتوصل بنسخة منه، إلى أن الأدوية غير كافية داخل المركز الصحي مع غياب المداومة على الرغم من توصل المسؤولين بمجموعة من العرائض والشكايات، مشيرا إلى مقتل مواطنين من الساكنة مؤخرا بفعل لسعات العقارب.

وطالب المتظاهرون بتعيين طبيب رسمي وقار ومقيم في المكز، وفتح دار الولادة أمام نساء المنطقة، و بتأهيل المركز الصحي وتزويده بكل الوسائل الضرورية بشريا ولوجيستكيا، مع توفير سيارات إسعاف مجهزة بكل الوسائل الضرورية.

طما طالبوا بتفعيل المداومة في الليل وفي أيام العطل والأعياد، مع توفير الأدوية الكافية للفئات المعوزة، وتوفير سيارات إسعاف مجهزة بكل الوسائل الضرورية، وتوفير لقاح مضاد لسم العقارب، مع توفير الموارد البشرية الكافية والمؤهلة والتجهيزات الطبية واللوجيستيكية الكفيلة بتجويد الخدمات الصحية.

يشار إلى ان أولاد فارس هي قرية في إقليم السطات ضمن جهة الشاوية ورديغة بالغرب المغربي. و قد كان مجموع عدد سكان الجماعة القروية أولاد فارس 11.961 نسمة.(تعداد السكان الرسمي 2004).