بديل ـ الرباط

كشفت إحصائيات بنك التسويات الدولية، الذي يعد على شاكلة بنك مركزي للبنوك المركزية العالمية، أن ودائع المغاربة بالأبناك الأجنبية، والتي تدخل ضمن الأموال المهربة، عرفت تغييرات خلال السنوات الأخيرة، ما بين سنة 2012 و2014.

وأوضحت إحصائيات بنك التسويات الدولية، بحسب ما نقلته يومية "الأخبار" في عددها ليوم الإثنين 24  نونبر، أن الأموال المهربة التي أودعها المغاربة بالبنوك الأجنبية بلغت في دجنبر 2012 حوالي 3 ملايير و525 مليون درهم.

لترتفع في دحنبر من سنة 2013 إلى 4 ملايير و378 مليون دولار، ثم تعود إلى الانخفاض في مارس 2014 إلى نحو 3 ملايير و808 ملايين دولار.

غير أنها عادت إلى الارتفاع في يونيو 2014 إذ بلغت الأموال المهربة نحو 3 ملايير و934 مليون دولار، وهو ما يعني أن وتيرة تهريب الأموال غير المصرح بها عادت إلى الارتفاع، إذ بالمقارنة ما بين مارس ويونيو من سنة 2014، تبين أن حجم الأموال المهربة بلغ 126 مليون دولار.