حطمت الدورة الرابعة عشر لمهرجان " موازين.. ايقاعات العالم" التي اختتمت مساء أمس السبت رقما قياسيا جديدا من حيث الحضور الجماهيري الذي فاق 2.65 مليون متفرج فيما ضرب المنظمون موعدا مع الدورة الخامسة عشر من 20 الى 28 ماي من السنة المقبلة.

وتوزع هذا الرقم الهائل الذي استند الى تقديرات المنظمين على مدى تسعة ايام بين مختلف منصات العروض المغربية والشرقية والغربية والإفريقية وغيرها.

وبذلك يتجاوز الحضور الجماهيري الرقم الذي حققته الدورة السابقة ب 2.5 مليون متفرج مكرسا الإقبال المتزايد على فقرات التظاهرة التي تستقطب ألمع النجوم وطنيا وعربيا وعالميا.

وأفاد بلاغ ختامي لجمعية مغرب الثقافات بأن العديد من الحفلات عالية الإقبال ساهمت في تحقيق هذا الرقم القياسي الجديد ومنها حفلة الشعبي على منصة سلا التي استقطبت 270 الف شخص.

ومن جهتها تواترت الأرقام الكبيرة على حفلات منصة السويسي على غرار حضور 200 الف متفرج لحفلة الفنان السويدي الموهوب أفيتشي و 190 الف شخص لحفلة النجم آشر.

وقد كرس هذان الإنجازان الطابع الدولي لهذه المنصة الرئيسية التي استقبلت ألمع نجوم الغناء والموسيقى في العالم.
وكان نجوم الدورة 14 لموازين قد عبروا عن سعادتهم بالمشاركة في تظاهرة من هذا الحجم من قبيل أفيتشي وفاريل ويليامز وفرقة مارون فايف.

وتكامل هذا النجاح الجماهيري مع تغطية إعلامية واسعة للدورة بفضل حضور مئات من الإعلاميين من القارات الخمس.
وأبرزت جمعية مغرب الثقافات ان نجاحات المهرجان ثمرة لعمل دؤوب بذلته طواقم التظاهرة على مدى سنوات من اجل برمجة استثنائية وجودة تقنية عالية وتنظيم محكم يستجيب للمعايير الدولية وشروط الأمن القصوى بالنسبة للفنانين والجمهور على حد سواء.

وخلص المنظمون الى ان مهرجان موازين ساهم في خلق صناعة وطنية حقيقية للفرجة وجعل من الرباط محطة أساسية ضمن جولات كبار الفنانين.