بديل ـ الرباط

تواصل "الإدارة العامة للامن الوطني" حملتها تجاه موظفيها المغضوب عنهم، زلزال جديد ليلة الخميس 10 أبريل، كشف عنه فاكس، توصلت به ولاية امن تطوان، يقضي بإحالة رئيس الاستعلامات العامة بمدينة مارتيل على التقاعد الاجباري، ثم إحالة رئيس الهيئة الحضرية بمفوضية الشرطة بمدينة الفنيدق على التقاعد النسبي.
الفاكس تضمن أيضا تنقيل نائب رئيس الشرطة القضائية بتطوان إلى مدينة آسفي، وتنقيل رئيس الدائرة الرابعة إلى مدينة ورزازات، بعد أسبوع واحد من إعفاء والي أمن تطوان وإلحاقه بالإدارة العامة.
مصادر "بديل" أشارت أيضا إلى إعفاء رئيس الشرطة القضائية بالرباط، مع إدخاله إلى الإدارة العامة، بعد أن كان قد قضى قرابة سنة ونصف في تطوان.
وكانت الإدارة العامة للأمن الوطني قد اتخذت قرارات مماثلة في حق 24 مسؤولا امنيا بالدار البيضاء وكولونيل في القنيطرة، ومسؤولين امننين في فاس، وتشير المصادر إلى ان بوشعيب أرميل لازال ماضيا في تجاه قرارات مماثلة بغاية تخليق إدارته.