أفادت مصادر مطلعة، أن بوشعيب ارميل، المدير العام السابق للأمن الوطني، كان قد أشر قبل مغادرته للمديرية العامة للأمن الوطني، على صفقة لتجديد مكتبه قدرت بخمسمائة مليون سنتيم.

وأكدت مصادر يومية "المساء" التي أوردت الخبر في عدد الإثنين 8 يونيو، أن ارميل طلب تجديد مكتبه بالكامل بدء من الأدوات المكتبية والمعلوماتية وصولا إلى ديكور المكتب وفراشه، وهي الصفقة التي فازت بها إحدى المقاولات الرباطية.