بديل ـ الرباط

طالبت أرملة الراحل شكري بلعيد ورئيسة جمعية "ضد التعصب الديني"، بمنح النساء السلاليات المغربيات حقوقهن، خلال تلاوتها لكلمتها الختامية في اليوم الأخير لـ "المنتدى العالمي لحقوق الإنسان".

وشددت المتدخلة على ضرورة التزام الدولة المغربية بمساواة الرجال والنساء السلاليات، في الإستفادة من السكن والبقع الأرضية السلالية، وكذا التعويضات الممنوحة للسلاليين.

من جهة أخرى كانت أرملة "شكري بلعيد" قد شاركت في ورشة حول "الحق في الأرض"، نظمت يوم أمس 29 نونبر، وأعلنت تضامنها مع إحدى السلاليات التي أخذت الكلمة، وعبرت كذلك عن تعاطفها الإنساني مع سلاليات المغرب.