استدعت وزارة الخارجية التركية السفير الإيراني مساء الخميس لـ"مطالبة طهران بوقف تقارير إعلامية إيرانية تربط إعدام السعودية لرجل الدين الشيعي نمر النمر بزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للرياض" الأسبوع الماضي.

وقالت الوزارة في بيان "ندين بشدة الربط الذي ورد في تقارير نشرتها وسائل إعلام مرتبطة بهيئات رسمية إيرانية بين زيارة رئيسنا في الآونة الأخيرة للمملكة العربية السعودية والإعدامات في ذلك البلد."

وأدان البيان أيضا تعليقات تتهم بشكل مباشر الرئيس التركي، وقال "إن التقارير المنشورة تخلق صورة سلبية له في أعين الشعب الإيراني".

وأشار البيان أيضا إلى أنه "تم التأكيد للسفير على أن الهجمات على السفارة والقنصلية السعوديتين في طهران ومشهد غير مقبولة على الإطلاق ولا يمكن تبريرها."

ونشب نزاع قبل أيام بين إيران والسعودية بعد أن أعدمت المملكة رجل الدين الشيعي نمر النمر وهو معارض للأسرة الحاكمة في السعودية كان يطالب بمزيد من الحقوق للأقلية الشيعية.

وقام أردغاون الأسبوع الماضي بزيارة رسمية استغرقت يومين إلى السعودية، حيث اجتمع مع الملك سلمان بن عبد العزيز لمحادثات ركزت على الأزمة السورية والتعاون بين البلدين في مجال الطاقة.