بديل ـ فرانس24

هاجم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على خلفية الأحداث الجارية في غزة، واصفا إياه بـ"الطاغية". كما اتهم إسرائيل بـ"ارتكاب مجزرة". واعتبرت القاهرة هذه التصريحات خارجة عن "الأعراف الدولية"، فيما اتهمت تل أبيب أردوغان بـ"التحريض".

وصف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الجمعة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بـ"الطاغية". وقال أردوغان إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي "لا يختلف عن الآخرين إنه هو نفسه طاغية".

واتهم الإدارة المصرية بالعمل "معا" إلى جانب إسرائيل ضد حماس المدعومة من الحكومة التركية. وقال أردوغان إن "الإدارة في مصر ليست شرعية"، متهما السلطات المصرية بأنها تريد استبعاد حماس من أي اتفاق سلام في غزة.

وهاجم أردوغان إسرائيل من جديد واتهمها بارتكاب مجزرة. وقال إن "إسرائيل دولة تهدد السلام في العالم والشرق الأوسط".

شكري يعتبر تصريحات أردوغان خارجة عن "الأعراف الدولية"

اعتبر وزير الخارجية المصري سامح شكري الجمعة أن تصريحات رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان "تخرج عن المألوف في كل الأعراف الدولية".

وأضاف شكري ردا على أردوغان أن "هذه التصريحات ليس لها أي صلة بالأحداث في غزة ولا تساهم في حماية شعب غزة ولا تؤدي إلى حفظ دماء شعب غزة".

وتابع "كان الأحرى أن يعمل رئيس الوزراء (التركي) على التأثير الإيجابي على كافة الأطراف للانضمام إلى المبادرة المصرية ووقف إطلاق النار والحفاظ على النساء والأطفال" في قطاع غزة.

إسرائيل تتهم أردوغان بـ"التحريض"

قالت إسرائيل اليوم الجمعة إنها ستخفض حجم وفدها الدبلوماسي في تركيا بعد أن رشق محتجون غاضبون من هجومها البري على غزة مبنى القنصلية الإسرائيلية في إسطنبول بالحجارة ورفعوا الأعلام الفلسطينية على مقر إقامة السفير في أنقرة.

واتهمت وزارة الخارجية الإسرائيلية رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان "بالتحريض" قائلة إنها أمرت بعودة عائلات الدبلوماسيين وخفضت عدد العاملين إلى الحد الأدنى.