قرّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الاثنين 24 غشت، إعادة الانتخابات البرلمانية في البلاد بعد التشاور مع رئيس البرلمان "عصمت يلماز"، واستناداً للصلاحيات الممنوحة له وفقاً للمادتين 104 و116 من الدستور.

وأوضح بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية، اليوم الاثنين، أن الرئيس أردوغان "قرر عقب مشاورات أجراها اليوم مع رئيس البرلمان، ووفقاً للصلاحيات الممنوحة له حسب مواد الدستور، إعادة الانتخابات البرلمانية العامة، بعد عدم تمكن رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو من تشكيل حكومة ائتلافية، عقب مشاورات أجراها مع الأحزاب السياسية خلال المدة المحددة دستوريا(45 يوماً)، حيث تبيّن أنه لا يمكن تشكيل الحكومة في ظل الظروف الراهنة".

وأشارت مصادر في رئاسة الجمهورية إلى أن الرئيس التركي سيستقبل رئيس الوزراء أحمد دواد أوغلو غداً الثلاثاء في تمام الساعة 11: 00 بالتوقيت المحلي، عقب قراره بإعادة الانتخابات البرلمانية في البلاد.

ووفقًا للدستور التركي، يتخذ البرلمان، أو رئيس الجمهورية، قرار إجراء الانتخابات المبكرة، فيما تحدد اللجنة العليا للانتخابات تاريخ إجرائها.

وفشلت المفاوضات التي أجراها رئيس الوزراء المكلف، رئيس حزب العدالة والتنمية، أحمد داود أوغلو، مع رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال قليجدار أوغلو، وزعيم حزب الحركة القومية، "دولت باهجة لي"، بهدف تشكيل حكومة ائتلافية.

وتنص المادة 116 من دستور البلاد، على أنه يمكن للرئيس بعد التشاور مع رئيس البرلمان، اتخاذ قرار بإجراء انتخابات جديدة، في حال فشل الحزب المكلّف بتشكيل حكومة خلال 45 يومًا من انتخاب ديوان رئاسة البرلمان الجديد، وتجرى الانتخابات بحسب القانون، في الأحد الأول بعد مرور 90 يومًا على صدور القرار.