بديل ـ وكالات

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد أن أنقرة لا يمكنها البقاء خارج التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق فيما تستعد تركيا الأسبوع المقبل لتحديد كيفية تدخلها.

وكانت تركيا أثارت استياء الغرب لعدة أشهر بسبب موقفها الحذر حيال تنظيم "الدولة الإسلامية" لكنها يبدو أنها غيرت سياستها بعد زيارة أردوغان الأخيرة إلى الولايات المتحدة.

وقال أردوغان أمام اجتماع للمنتدى الاقتصادي العالمي في اسطنبول "سنجري محادثات مع المؤسسات المعنية هذا الأسبوع. وسنكون بالتأكيد في المكان الذي يجب أن نكون فيه". وأضاف "لا يمكننا البقاء خارج هذا الأمر".

وتقدم مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا وأصبحوا على بعد كيلومترات من الحدود التركية ما أدى إلى نزوح آلاف الأشخاص إلى تركيا. حيث دخل حوالي 160 ألف لاجئ إلى تركيا هربا من هجوم تنظيم "الدولة الإسلامية" في محيط بلدة عين العرب الكردية، لكن أردوغان قال إنه من الأفضل إذا تمكنوا من العودة للعيش بأمان في بلدهم.

ودعا الرئيس التركي مجددا إلى إقامة منطقة عازلة ومنطقة حظر طيران داخل سوريا لحماية الحدود التركية واللاجئين. كما أشار إلى احتمال أن يتطلب الأمر استخدام قوات على الأرض. وقال أردوغان "لا يمكن القيام بذلك فقط من الجو، هناك بعد ميداني أيضا".