اعتذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لنظيره الروسي فلاديمير بوتين عن قيام الطيران التركي باسقاط مقاتلة روسية قرب الحدود السورية في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 ودعا الى "اصلاح العلاقات بين تركيا وروسيا" كما اعلن الكرملين الاثنين.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ان "الرئيس التركي عبر عن تعاطفه وتعازيه الحارة لعائلة الطيار الروسي الذي قتل، كما قدم اعتذاره" مضيفا ان اردوغان قال بانه "سيبذل كل ما بوسعه لاصلاح العلاقات الودية تقليديا بين تركيا وروسيا".

واوضح الكرملين في بيان انه تلقى رسالة من الرئيس التركي قال فيها ان انقرة "لم ترغب ابدا ولم تكن لديها النية" لاسقاط الطائرة الروسية.

ويؤكد اردوغان في الرسالة المنسوبة اليه ان "روسيا هي بالنسبة لتركيا صديق وشريك استراتيجي" كما اضاف الكرملين في بيانه.

ونقل بيان الكرملين عن اردوغان القول "اود مرة اخرى ان اعبر عن تعاطفي واقدم تعازي الخالصة لعائلة الطيار الروسي واقول : نعتذر".

وفي 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 اسقط الطيران التركي مقاتلة سوخوي 24 روسية قرب الحدود السورية وقتل الطيار باطلاق النار عليه اثناء هبوطه بالمظلة.

واكدت تركيا ان المقاتلة دخلت مجالها الجوي وانها حذرتها "عشر مرات خلال خمس دقائق" فيما اكدت موسكو ان المقاتلة كانت تحلق في الاجواء السورية ولم تتلق تحذيرا قبل اسقاطها، مما أثار ازمة خطيرة في العلاقات بين البلدين.