بديل- وكالات

اتهم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الصحافة الأجنبية العاملة ببلاده بما فيها قناة "CNN" بممارسة أنشطة "تجسس" والسعي لإثارة الاضطرابات بعد أعمال عنف السبت الماضي في إسطنبول.

وقال أردوغان في كلمته الأسبوعية أمام نواب حزبه إنه "تم الإمساك بالمتزلفة CNN (...) متلبسة" بجريمتها.

وأوقف إيفان واتسن مراسل قناة "CNN" الاخبارية يوم السبت الماضي لفترة قصيرة عندما كان ينقل تغطية مباشرة لانتشار أمني هائل أمرت به السلطات في ساحة تقسيم بإسطنبول لمنع التجمعات في الذكرى الأولى لانتفاضة يونيو 2013 ضد الحكومة.

وقد أفرج الذي عن المراسل الذي أوقفه رجال شرطة بزي مدني سريعا بعد التأكد من هويته مع اعتذارات من الشرطة.

وقد قامت قوات الأمن التركية في إسطنبول وأنقرة بمنع آلاف المتظاهرين الذين تحدوا قرار السلطات بحظر الاحتفال بذكرى مظاهرات غيزي، واعتقلت العديد منهم.

وقال أردوغان إن وسائل الإعلام الأجنبية "لا علاقة لها بحرية الصحافة، لديهم مهمة ويتحركون كجواسيس" مؤكدا أن "وسائل الإعلام الدولية وصلت إلى إسطنبول لإطلاق نداءات استفزاز مبالغ فيها لكنهم عادوا بخفي حنين".

وقد هاجم رئيس الحكومة خلال الاضطرابات العام الماضي والتي أسفرت عن سقوط ثمانية قتلى وأكثر من ثمانية آلاف جريح، الصحافة الأجنبية واتهمها بالمشاركة في "مؤامرة" على نظامه.

وفضلا عن الصحافة هاجم رئيس الوزراء أيضا المعارضة التي قال إنها تتآمر عليه.

ويتوقع أن يعلن أردوغان الذي حقق حزبه فوزا كبيرا في الانتخابات البلدية التي جرت في الثلاثين من مارس الماضي ويحكم البلاد بلا منازع منذ 2003، ترشيحه للانتخابات الرئاسية المقررة في 10 و24 أغسطس المقبل.

من جهة أخرى قامت هيئة الاتصالات التركية بإزالة أمر رسمي يحظر الدخول إلى موقع يوتيوب من على موقعها الإلكتروني.

وجاء ذلك بعدما قضت المحكمة العليا في تركيا الأسبوع الماضي بأن الحظر الذي فرضته حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوجان يمثل انتهاكا للحقوق المدنية للأفراد.

وقال مسؤول في مكتب رئيس الوزراء التركي لوكالة رويترز للأنباء إن الموقع الذي يتيح تبادل أفلام الفيديو سيصبح متاحا في وقت لاحق من يوم الثلاثاء.

وكانت الحكومة التركية قد فرضت حظرا على موقعي يوتيوب وتويتر بعد تسريب مقاطع صوتية قيل إنها تظهر الفساد في الدائرة الضيقة المحيطة بأردوغان وكان الحظر على تويتر قد رفع في أبريل الماضي.