بديل ـ الرباط

كما يحدث في "الأفلام الهوليودية"، وطيلة أربع ساعات من يوم الخميس 06 نونبر، طارد درك جماعة "غدير الكروش" التابع لإقليم الشاون، سيارة من نوع "205" انطلاقا من محطة وقود بـ"سوق الأحد" التابعة لنفس الجماعة، قبل القبض على صاحبها بـجماعة "موقريصات" التابعة لإقليم وزان، وبحوزته أربعة ملايين من الأوراق المالية المزورة.

وافتضح أمر "المزور" داخل محطة وقود بـ"سوق الأحد" التابعة لجماعة "غدير كروش" بإقليم وزان، حين مد للعامل بالمحطة ورقة نقدية بقيمة مائتي درهم، لكن العامل شك في صحتها، فأخبر الدرك القريب منه بالأمر، لتنطلق مطاردات هوليودية، بعد أن رفض "المزور" التوقف، خاصة وأن الطريق تعرف مسالك وعرة وجبال.

وعند التحقيق معه كشف "المزور" أنه كان يسعى بتلك الأموال إلى الحصول على المخدرات، وعندما سُؤِل عن سبب تصريف أمواله في هذه الممنوعات بالذات، رد المعني بأن "الضحية بائع المخدرات" يستحيل عليه أن يبلغ بحكم تجارته وظروف النصب عليه.

وبخصوص استعماله لسيارة عادية من نوع "205" أوضح "المزور" أنه يفضل هذه السيارة لأنها لا تثير الشبهات في الطريق.

وذكر "المزور" أنه سبق له وأن اشترى مخدرات من نفس المكان باوراق مالية مزورة في وقت سابق، مشيرة المصادر إلى أن العديد من مزوري الأموال وسارقي السيارات يلجأون إلى هذه المناطق المعروفة بإنتاج "الكيف والمخدرات".

وأشارت المصادر إلى ان قائد الدرك بـ"غدير الكروش" عين مؤخرا، قبل أن يحبط العديد من عمليات تهريب المخدرات في المنطقة.