نفى وزير الفلاحة، عزيز أخنوش، ما تم تداوله من تصريحات منسوبة إلى رئيس الحكومة، بخصوص "تهريب صندوق الـ 50 مليار درهم" المخصص لدعم العالم القروي، من الوزارة الأولى، وجعله تحت تصرف وزارة الفلاحة.

وبحسب ما ذكرته يومية "الأحداث المغربية"، في عدد الجمعة 23 أكتوبر، فإن أخنوش، قد عبر في المجلس الحكومي المنعقد صباح اليوم الخميس، عن "غضبه" من الانتشار الواسع لتك التصريحات، وكذب ما تم نشره قائلا: بـ"أنه تشاور مع رئيس الحكومة وطلب منه أن تشرف وزارة الفلاحة والصيد البحري على "صندوق التنمية الفلاحية" وذلك لضمان فعالية هذا المشروع".

وأشار وزير الفلاحة والصيد البحري، إلى أن هذا الأسلوب يسائل الثقة الموجودة بين أعضاء الحكومة، معتبرا أنها غير مسؤولة وغير مقبولة وتسعى لخلق نقاش فارغ في وقت يسعى فيه الجميع إلى تنمية العالم القروي .

وختم الوزير تدخله في الموضوع قائلا: "لقد أصبح من الصعب تصور أي مشروع في ظل حكومة لا تسود فيها الثقة، وحيث الاتهامات بالتآمر لا تتم إدانتها علنا".