بديل ـ الرباط

 نقل مصدر رفيع المستوى لموقع "بديل" عن جهات نافذة، تهديدا في غاية الخطورة على مستقبل حقوق الانسان في المغرب.

وبحسب مصدر الموقع فإن السلطات المغربية ترتب لحل "الجمعية المغرب لحقوق الانسان"، موضحا أن سحب صفة المنفعة العمومية عن الجمعية، ليس سوى مقدمة لحل الأخيرة.

وتحدث الموقع عن سماعه لمُعطيات مثيرة تروج داخل بعض الأوساط، مفادها أن "حرب" السلطات على الجمعية تتعدى الحدود المغربية، وأن جهات فرنسية، تدفع في اتجاه حل "الجمعية المغربية لحقوق الانسان"، مُرجحة أن تكون لقرار حل الجمعية تبعات سلبية في الأمم المتحدة على المغرب، خاصة وأن جهات نافذة في الولايات المتحدة الأمريكية، لا تنظر بعين الرضى لهذه "الحرب" التي تخوضها السلطات المغربية ضد "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان".