أُلغيت الزيارة الأخيرة التي كان سيقوم بها الملك محمد السادس لمدينة القنيطرة لاستكمال تدشين بعض المشاريع، نتيجة أخطاء ارتكبتها زينب العدوي، والي جهة الغرب الشراردة بني احسن، حينما أشرت على مشاريع شيدت بطريقة عشوائية ضمن لائحة الأنشطة التي ستحظى بالتدشين الملكي.

وأكدت يومية "المساء" في عدد يوم الإثنين 4 ماي، أن ثلاثة مشاريع عملاقة التي كان الملك سيعطي انطلاقتها تم بناءها أو هي في طور البناء، دون أن تبادر السلطات المعنية إلى مباشرة الإجراءات المسطرية المنصوص عليها في قانون التعمير، ويتعلق الأمر بالمستشفى الكبير ومحطة معالجة المياه العادمة، وكذا المبنى الضخم لهلال الأحمر بمنطقة أولاد أوجيه.