بديل ـ الرباط

بعد أن باءت كل محاولاته السابقة بالفشل في زرع لاقط هوائي بإحدى احياء مدينة تمارة، لجأت إدارة اتصالات المغرب إلى القوات العمومية، قبل أن تزرع لاقطا هوائيا، ظل السكان يرفضون زرعه لتداعياته الخطيرة على صحتهم كما صرح احدهم لـ"بديل".
وحسب نفس المصدر فإن اللاقط جرى زرعه في جنح الظلام، غير أن السكان أوقفوا الأشغال، قبل أن تحضر نهار الاثنين 7أبريل، قوات أمنية كبيرة، أسندت عمال اتصالات المغرب إلى غاية إنهاء أشغالهم.
المُثير بحسب نفس المصدر أن  اللاقط الهوائي الجديد  لا يبعد سوى بأقل من مائتي متر عن لاقط آخر موجود بنفس المكان بملتقى شارع الحسن الأول قرب مشواة الأخوين.
يشار إلى أن العديد من ساكنة المدن المغربية كانت قد انتفضت على زرع مثل هذا اللاقط في أحيائها غير ان القوة العمومية تفرض لغتها في آخر المطاف.

وبحسب مصادر طبية فإن لهذا اللاقط تداعيات صحية خطيرة على صحة الانسان، ويلاحظ في الأحياء التي يسكنها الأغنياء غيابه أو زرعه بعيد عنهم، فيما المناطق الآهلة بالفقراء تجد هذا اللاقط في قب الحي.