بديل ـ الرباط

قال أحمد الهايج، رئيس "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" إن وزير العدل والحريات يكذب حين ينفي تسلمه أي ملفات حول انتهاكات لحقوق الإنسان ترتبط بشبهات التورط في التعذيب.

وأكد الهايج أن "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، سبق وأن عقدت لقاءً مع وزير العدل والحريات في يوليوز 2013، وتم خلال هذا اللقاء تسليم الوزير ملفا متكاملا يتضمن شهادات لمعتقلين، من بينهم طلبة يصفون التعذيب الذي تعرضوا له، غير أننا ولحدود الساعة، لم نتوصل بعد بأي جواب من الوزير" يقول الهايج، نقلا عن "الأخبار" في عددها ليومي السبت والأحد 30 و31 غشت.