وزعت المحكمة الابتدائية بالصويرة، زوال أول أمس (الاثنين)، أحكاما بـ27 سنة في حق ثلاثة نافذين بالمدينة نفسها، وثلاث وسيطات قدمن تلميذة، بالغة من العمر 16 سنة، هدية للمتهمين لاستغلالها جنسيا، وإغوائها بمبالغ مالية مقابل نقلها إلى فيلات وشقق لممارسة الدعارة مع نافذين.

وبحسب ا أوردت يومية "الصباح" في عدد الأربعاء، فإن المحكمة أدانت رئيس جماعة وبنكيا متقاعدا وأحد مليارديرات المنطقة، بأربع سنوات حبسا نافذا لكل واحد منهم، بعد متاعبعتهم بتهمة "التغرير بقاصر وهتك عرضها بدون عنف"، فيما أدانت الوسيطات الثلاث بخمس سنوات لكل واحدة، بتهمة "إعداد وكر للدعارة والوساطة في البغاء والدعارة والفساد وأخذ نصيب مما تحصل عليه الغير عن طريق البغاء.