ذكر مصدر حزبي أنه تم عقد تحالف بين أحزاب "الحركة الشعبية" و"الأصالة والمعاصرة" و"التجمع الوطني للأحرار" من أجل تشكيل المجلس البلدي لمدينة القصر الكبير قالبين الطاولة بذلك على حزب "العدالة والتنمية" الذي حصل على أغلبية المقاعد بإحرازه 17 مقعدا من أصل 39 .

وأكد وكيل لائحة "السنبلة" بالقصر الكبير في تصريحات لوسائل إعلام محلية، عقد هذا التحالف، وهو ما يعتبر خروجا عن توجيهات أحزاب الأغلبية لكل فروعها بالحفاظ على تحالفاتها المبرمة في الحكومة.

وحسب نفس المصدر فقد رفض وكيل لائحة حزب "البام" دعوة "البيجيدي" من أجل التحالف، وذلك انضباطا لتوجيهات الحزب بعدم التحالف مع "المصباح" في تشكيل المجالس المحلية.

ويعتبر هذا التحالف صدمة قوية لحزب "العدالة والتنمية"، بالقصر الكبير الذي كان يعول على تشكيل مجلس بلدية لتسيير المدينة للمرة الثالثة على التوالي بعد ولايتين كان يُحسم فيهما الصراع بالأغلبية.