في سباق مع الزمن لحسم رئاسة المجلس الجماعي لتطوان، التمس مستشارو الأغلبية المشكلة للمجلس الجماعي بتطوان، من وزير الداخلية التعجيل بتحديد موعد انعقاد الدورة العادية للإعلان عن رئيس حضرية تطوان.

وجاء في الملتمس الذي رُفع إلى والي ولاية تطوان وعامل إقليم تطوان، والموقع من طرف أعضاء الأغلبية المشكلة من تحالف كل من حزب ''العدالة والتنمية" إلى جانب  ''الأصالة 'والمعاصرة'' و''الاستقلال''،'' أنه طبقا لبلاغ وزير الداخلية المحددة لأجل انعقاد الدورات العادية لتشكيل الهياكل المسيرة للجماعات بالمغرب نلتمس منكم التعجيل بتحديد تاريخ انعقاد الدورة العادية لتشكيل الهياكل المسيرة لدماعتنا الحضرية تطوان''.

وعرفت رئاسة المجلس الجماعي لمدينة الحمامة البيضاء، صراعا محتدما بين القيادي في حزب "العدالة والتنمية" محمد إدعمار ، وقيادي حزب "الأحرار" رشيد الطلبي العلمي.

وكشفت المصادر، أن محمد إدعمار "خان" اتفاقا كان يجمعه بالطلبي العلمي، يقضي بعدم ترشح الأخير لرئاسة المجلس البلدي لتطوان على أن يدعم إدعمار للفوز به مقابل أن يدعم الأخير العلمي في السباق نحو رئاسة مجلس جهة درعة تافيلالت، ليتفاجأ الطالبي أن إدعمار، شكل تحالفا جديدا مع "البام" و "الميزان'' ما جعل الطالبي يعود على وجه السرعة إلى مقر الولاية لوضع ملفه لأن آخر أجل هو الساعة الثانية عشرا ليلا من يوم الأربعاء 09 شتنبر.