تسود أجواء مثيرة داخل استئنافية تطوان في هذه الأثناء من صباح الاربعاء 23 نونبر، في وقت لا تنقطع فيه أذني القاضي الهيني عن سماع: "الله يفرحك السي الهيني..الله يسمعنا خبار الخير السي الهيني"، على لسان كل من مر بقرب الهيني من موظفين محامين وحتى بعض رجال الشرطة إضافة إلى نشطاء وحقوقيين.

ويسود تفاؤل كبير وسط المحكمة، حيث أجمعت العديد من المصادر على أحقية الهيني كمحامي ضمن هيئة تطوان، استنادا إلى الدستور والقانون.

ويرتقب أن يصدر الحكم بعد دقائق قليلة من الآن في وقت ينتظر فيه الجميع صعود الهيئة  إلى منصة الجلسة للنطق بالحكم.

الهيني %d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d9%86%d9%8a1 %d8%a7%d9%84%d9%87%d9%8a%d9%86%d9%8a3