بديل ــ الرباط

علم "بديل" من مصدر حقوقي جد مقرب، أن "اللجنة الوطنية لمتابعة قضية اغتيال آيت الجيد بنعيسى"، توصلت إلى ثلاث توصيات حاسمة، خلال اجتماعها اليوم السبت 3 يناير بالرباط.

وأوضح المصدر ذاته أن اللجنة، قررت كتوصية أولى، تعيين لُجينة لإعداد مشروع إحياء ذكرى اغتيال آيت الجيد بنعيسى، خلال شهر مارس القادم، وكتوصية ثانية، تحديد 31 من يناير، كيوم لإعلان ما اسماه المجتمعون "مؤسسة آيت الجيد لمناهضة الإغتيال السياسي".

أما النقطة الثالثة، فهي تعيين فاعلين حقوقيين أبرزهم الحبيب حاجي، رئيس "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان"، و المحلل السياسي و الخبير في العلاقات المغربية الإسبانية، عبد الحميد البجوقي، من أجل المشاركة في لقاء سيجمعهما بحقوقيين دوليين شهر فبراير القادم بمدينة مدريد الإسبانية،  لتدارس سبل رفع ملف آيت الجيد بنعيسى إلى لجنة حقوق الإنسان التابعة لهيئة الأمم المتحدة.

و في نفس السياق، فمن المرتقب أن يشارك خلال اللقاء، ممثلون عن "مؤسسة شكري بلعيد"، و "مؤسسة أبو جهاد".

يشار إلى أن المشروع المطروح من قبل اللجنة المعنية بقضية آيت الجيد بنعيسى، في لمساته الأخيرة.

يُذكر أن الطالب آيت الجيد محمد بن عيسى اغتيل بمحيط جامعة ظهر المهراز بفاس، سنة 1993 خلال مواجهات بين طلبة يساريين و اسلاميين.