قال الكاتب والناشط الحقوقي محمد الفنيش، إن العديد من ساكنة كلميم تفاجؤوا بتسجيل أزيد من أربعة آلاف مواطن عبر الأنترنيت، واضاف متسائلا "هل هم من سكان كلميم أم لا؟ لاندري هل هم مغاربة أم لا مادامت لوائح تسجيل هؤلاء مخفية إلى حد كتابة هذه السطور".

وأضاف فنيش في تصريح لـ"بديل": "إن 5200 مواطنا سُجلوا فجأة 1291 منهم عبر المقاطعات في كلميم، و 4000 عبر الأنترنيت، مؤكدا أن وزارة الداخلية عن طريق التسجيل تعرف العنوان الإلكتروني لكل شخص تم تسجيله".

وقال فنيش في هذا الصدد متسائلا:"إذا تغاضت الداخلية عن معرفة هؤلاء فكيف تستطيع حماية امن المواطنين؟ كل شخص يستعمل الإنترنت يمكن الوصول إليه بسهولة وبتالي هذا الجيش الذي تسجل فجأة نريد وزارة الداخلية ان تكشف لنا من يكون، من أين أتو؟ وانا شخصيا تم تسجيلي وانا هنا في لندن".

أكثر من هذا يقول فنيش مندهشا:" أكيد أن شخصا ما سيصوت في مكاني في الإنتخابات، وهذا سيجعلنا نقول قصرا أن الإنتخابات نزيهة، نزولا عند رغبات المفسدين".

وختم المحلل السياسي المغربي المقيم بلندن كلامه بالقول:" ببساطة شديدة الإنتخابات فاسدة لأن المفسدين لم يحاكموا ولم يعزلوا بسبب هدرهم للمال العام بل تمت تزكيتهم للترشيح".