بديل ـ وكالات

خرج أزيد من 10000 مثلي تركي لشارع الإستقلال يوم الأحد 29 يونيو، في مسيرة، معبرين خلالها عن مطالبهم، محتفلين بإنجازاتهم .

ومنعت السلطات المتظاهرين من دخول ساحة تقسيم، تخوفا من إعادة الأحداث التي كادت أن تقسم حزب "العدالة والتنمية".

و عبر عموم الحاضرين عن سخطهم من الإجحاف الذي يطال فئة المثليين في البلاد بينما اعترف آخرون بالمكاسب الجمة التي حققوها في ظل النظام العلماني التركي.

و يعد هذا العدد من المشاركين مصدر فخر لحركة " مثليو تركيا بلا هوادة" لكونه يتضاعف سنة بعد سنة .