لازالت قضية تقاعد ومعاشات الوزراء والبرلمانيين، ترخي بظلالها على الرأي العام المغربي، بعد الجدل الكبير الذي خلفته تصريحات الوزيرة شرفات أفيلال حول ما بات يُعرف بقضية "جوج فرنك".

وفي هذا الصدد، أطلق مغاربة عريضة دولية على موقع "أفاز" الدولي، من أجل المطالبة بإلغاء تقاعد البرلمانيين المغاربة، والعمل على إصلاح نظام معاشاتهم.

وناشد مُطلقو العريضة، جميع البرلمانيين و الاحزاب السياسية المغربية بضرورة إلغاء هذه المعاشات، مشيرين إلى أنه ذلك سيُعتبر "خير مبادرة بعد خمسين سنة من التجربة البرلمانية".

العريضة، لقيت تجاوبا كبيرا بين نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، حيث عملوا على مشاركتها، مع التأكيد على أن مبادرة إلغاء معاشات البرلمانيين، ستكون مفيدة لإصلاح انظمة التقاعد، لأن العمل البرلماني ليس وظيفة بل انتداب وواجب وطني، بحسبهم.

وبالموازاة مع هذه العريضة التي وقع عليها أزيد من 18 ألف مغربي، فقد تم إنشاء مجموعات وصفحات اجتماعية على "الفيسبوك"، لنفس الغرض.