بديل ـ الرباط

علم "بديل" من مصدر مطلع أن جهاز الدرك وجهاز النيابة العامة، فتحا تحقيقا في وفاة وزير الدولة عبد الله باها، الذي توفي مساء الأحد 7 دجنبر، بعد أن دهسه قطار، بنفس المكان الذي توفي فيه القيادي الاتحادي أحمد الزايدي.

وأكد المصدر، أن جثة الراحل نقلت في هذه الأثناء إلى المستشفى المحلي لمدينة بوزنيقة، بعد أن كانت في طريقها إلى الرباط.

وذكر المصدر أن عائلة باها تتوافد في هذه الأثناء على المستشفى، مشيرا من جهة أخرى، إلى أن القطار الذي صدم باها، لم يتوقف كما جرت العادة في مثل هذه المواقف، بل قلل من سرعته قبل أن يستأنف باتجاه الرباط.

وأضاف المصدر أن الحادث وقع عند الساعة السابعة والربع مساء، وأن هوية الجثة لم تكتشف إلا عند الساعة السابعة والنصف.