أقرّ قيادي حوثي بارز، يوم الإثنين 11 ماي، بوقوف مسلحي التنظيم وراء إسقاط طائرة الـF16 التي فقدتها القوات المسلحة الملكيّة المغربيّة فوق الأجواء اليمنيّة، لكنّة لم يقدّم أي معطيات بخصوص طيارها.

وخلال حديثه لوكالة الأناضول قال ضيف الشامي، عضو المكتب السياسي لجماعة "أنصار الله" المعروفة باسم الحوثيين، إن المنخرطين في قتال قوات التحالف الذي تقوده السعودية "أسقطوا طائرة حربية مغربية في محافظة صعدة".

وقال الشامي إن الطائرة كانت تنفذ غارة على اليمن قبل أن تسقطها المضادات الأرضية، وردا على سؤال حول الطيار وحطام الطائرة أضاف ذات المتحدث: "حطام الطائرة في حوزتنا، ولا معلومات حول مصير الطيار".

وكانت المفتشية العامة للقوات المسلحة الملكيّة عن اختفاء طائرة مغربية من نوع F16 مساء الأحد 10 ماي، كانت موضوعة رهن إشارة التحالف العربي بقيادة السعودية بغرض التدخل العسكري في اليمن.

وذكر بيان للمفتشية أن واحدة من طائرات الـ F16 التابعة لطيران القوات المسلحة الملكية، والموضوعة رهن إشارة التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، قد اختفت منذ حوالي الساعة الثامنة من مساء أمس الأحد.

وأضاف البيان أن الأبحاث والتحقيقات جارية عن أسباب الاختفاء، وذلك وسط فرضية إصابتها.

من جهة أخرى أكدت وكالة المغرب العربي للأنباء الخبر في قُصاصة لها، نقلا عن بلاغ للقوات المُسلحة، إذ أوضحت أن ربان الطائرة الثانية المرافقة لم يتمكن من معاينة ما إذا كان ربان الطائرة المصابة قد تمكن من القفز.