أدان عدد من أمهات وآباء طلبة وطالبات كلية الطب والصيدلة بالرباط، (أدانوا) بشدة التدخل الأمني الذي وصفوه بـ"البوليسي القمعي" الذي تعرض له أبناؤهم يوم الخميس 22 أكتوبر، داخل كلية الطب مما أسفر عن إصابة عدد منهم واعتقال أربعة طلبة تم الإفراج عنهم في نفس اليوم ".

واعتبر آباء وأمهات طلبة الطب في بيان لهم توصل "بديل" بنسخة منه (اعتبروا) " أن ما تعرض له أبناؤهم يهدف إلى ثنيهم على مواصلة الدفاع عن مطالبهم وحقوقهم المشروعة"، مطالبين بـ" الاستجابة الفورية لمطالب أبناءهم عبر الوفاء بما عبر عنه المسؤولون من التزامات خلال العديد من الحوارات".

وأكد ذات البيان، على المساندة المطلقة واللامشروطة لآباء وأمهات طلبة الطب والصيدلة لأبنائهم في معركتهم العادلة، وتحميلهم "كامل المسؤولية لكل من وزير الصحة و وزير التعليم العالي وعميد كلية الطب والصيدلة في إعطاء الأمر باقتحام الكلية وقمع واعتقال أبنائهم"، يقول البيان.

كما دعا بيان أباء وأمهات هؤلاء الطلبة "كافة المنظمات الحقوقية والنقابية وعموم الهيئات المدنية والسياسية لدعم نضال طلبة وطالبات كلية الطب والصيدلة من أجل تحقيق مطالبهم المشروعة".

ويعتزم الطلبة الأطباء، تنظيم مسيرة وطنية يوم الأربعاء 28 أكتوبر الجاري تنظيم مسيرة وطنية بالرباط، احتجاجا على "تجاهل ملفهم المطلبي وحقوقهم المشروعة".

وكانت عناصر الأمن قد تدخلت صبيحة يوم الخميس 22 أكتوبر، باستعمال القوة ضد الطلبة الأطباء، بعد اقتحام كلية الطب بالرباط، مما أسفر عن إصابات متفاوتة الخطورة، وتوقيف أربعة طلبة تم إطلاق سراحهم فيما بعد.