وفاة المسؤول الذي أضرم النار في جسده داخل معهد

55
طباعة
علم “بديل”، أن المسؤول بـ “المعهد المتخصص للسينما والسمعي البصري”، الذي أضرم النار في نفسه ظُهر يوم الثلاثاء 29 نونبر، بمدينة الرباط، قد توفي متأثرا بالحروق التي لحقته.

وذكر مصدر مطلع في حديث مع الموقع، “أن المسؤول توفي رغم المحاولات الطبية لإنقاذ حياته بعد نقله إلى مستشفى ابن سينا بالرباط، إثر إصابته بحروق من الدرجة الثالثة”.

وكان شاهد عيان قد أكد لموقع “بديل”، أن ” مسؤولي وطلبة المعهد المتخصص للسينما والسمعي البصري، صُدموا بعد مشاهدتهم للمسؤول وهو يسكب مادة سريعة الإشتعال على جسده قبل أن يضرم النار في نفسه داخل المؤسسة التي يديرها”.

وأضاف المصدر، “أن الضحية ظل يصرخ بعد أن شبت النيران في أنحاء مختلفة من جسده قبل أن تحل عناصر الإطفاء والوقاية المدنية بسرعة فأخدمت الحريق، بعد محاولات لعدد من الاشخاص المتواجدين بعين المكان من أجل إطفاء ألسنة اللهب”، وقال نفس المتحدث “إن حالة من الفزع والخوف سادت وسط الطلبة وأطر المؤسسة بعد مشاهدتهم للمعني وهو يضرم النار في نفسه أمام أعينهم، مما خلف وقوع إغماءات وسط عدد من الطالبات”.

وذكر المصدر “أن المؤسسة المذكورة والواقعة في شارع سوس بحي التقدم بالرباط تعرف تطويقا أمنيا كبيرا بعد أن حلت عناصر الشرطة من أجل التحقيق في ملابسات الحادث”، مشيرا إلى أنه “تم إغلاق المؤسسة وتم منع الدخول والخروج منها بعد أن حلت بها العناصر الأمنية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. HABIB يقول

    عملية مماثلة أقدم عليها الأستاذ الشاعر عبد القادر الحاوفي يوم 02 شتنبر 2014!!! وإختياره لهذا اليوم ليس وليد صدفة. كان يشتغل بمؤسسة تعج بالأشباح في عطالة مؤدى عنها …أستاذ الفيزياء و الكيمياء، مساعد إداري إلخ إلخ…الأستاذ أحمد مساعد إداري ب 21 ساعة…و عديد المؤسسات بدون أستاذ!!
    إنتحار الأستاذ الشاعر عبد القادر الحاوفي يوم 02 شتنبر 2014 ليس صدفة. 02 شتنبر هو يوم توقيع محاضر الدخول للأطر التربوية. عانى المرحوم من القرارات التعسفية و الظالمة للأطر الإدارية بثانوية مولاي عبدالله بسيدي إفني، خصوصا قرارات المدير الظالمة التي تعبر عن التمييز الذي يمارسه في حق كل إطار تربوي قادم خارج مدينة سيدي إفني….كما عانى من ممارسات لاتربوية من الكاتبة المشؤومة…كيف لأستاذ و شاعر أن يتلقى أوامر من كاتبة لايتجاوز مستواها الدراسي الخامس إبتدائي و دبلوم الضرب على ألة الكاتبة! يضطر الأساتذة لتوقيع محاضر إستئناف العمل بالمديرية الإقليمية لأن المدير غائب دوما و تقوم مقامه مشعودة عملت كمنظفة بالمؤسسة…سبحان مبدل الأحوال!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.