وزارة التعليم تنفتح على النقابات لاحتواء الإشكالات

27
طباعة
اجتمع مدير الموارد البشرية المركزية بوزارة التربية الوطنية، بالنقابات التعليمية الست، الأكثر تمثيلية بمقر المديرية، بالرباط يوم الجمعة الماضي، لمناقشة الملفات العالقة بالوزارة.

وبحسب بيان صادر عقب الاجتماع، توصل به موقع “بديل”، فـ”قد خلص المجتمعون إلى تخصيص ثلاثة أيام للاستقبال، موزعة بالتساوي بين النقابات الست بمعدل نقابتين في كل يوم”.

وأوضح البيان، “أن حصة الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي قد برمجت يوم الخميس من كل أسبوع (من س10 إلى س12) 3- ويمكن لأعضاء المكاتب الوطنية للنقابات التعليمية الست الاتصال بالمديرية لطرح المشاكل المستعصية”.

وتم الاجتماع بين مدير مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر بنزرهوني محمد، مرفوقا برئيس الخلية المكلفة بالعلاقة مع النقابات التعليمية، بن التباع عبد الإله، مع النقابات الأكثر تمثيلية.

وأشار البيان إلى أن الجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي، قد مثلها كل من: اليوسفي محمد والسباعي أحمد وحجاج محيي الدين. وقد خصص الاجتماع لتدارس تنظيم وتطوير العلاقة بين النقابات التعليمية ومديرية الموارد البشرية وخاصة خلية الشؤون النقابية بما يخدم نساء ورجال التعليم وحل مختلف الملفات الفردية والجماعية، وبعد نقاش مستفيض تم الخروج بمجموعة من الخلاصات.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. ismail يقول

    الحكومة و النقابات و البرلمانيون و المستشارين كل يلعب دوره باتقان في مسرحية الذئاب الأربعة.
    والسلام عليكم

  2. Rachid يقول

    عمّاذا ستتحاور حكومة مجرمة في خريف عمرها و نقابات اِستأنست القِوادة و ريع القِوادة بعدما تواطأ الإثنان في تمرير قاذوراتهم على من يدّعون اليوم الحوارَ في سبيلهم. أنا لا أحتقر الحكومة بقدر احتقاري هذه المُسوخ التي تسمي نفسها نقابات، والمثل المغربي يقول ‹اللهم القحبة ولا بنتها›.

  3. مغربي حر يقول

    اين كانت وزارة التعليم مند 5 سنوات ؟ هل كانت نائمة !؟ هل كانت ممنوعة من التحاور ؟ هل منعها بنكيران لما صرح انه لا يخاف النقابات ؟ وزارة التربية …تدرك جيدا ان تباعدها من مشاركة النقابات لن يعود عليها بالربح اجلا ام عاجلا وهدا ما يجب على النقابات ان تدركه .لهدا يجب عليهما ان يحملا النتائج الى من كان السبب ومحاسبته .واش فهمتني ولا لا ؟!.

  4. elhoussine يقول

    الهدف من الانفتاح على النقابات هو امتصاص غضب هذه الأخيرة، و تجنب الإضرابات مستقبلا؛ و إلا لماذا لم تنفتح الوزارة على النقابات بخصوص التقاعد و الاقتطاعات و المطالبة بالزيادة في الأجور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.