وزارة التربية الوطنية تلجأ لـ”حيلة ” من أجل كسر إضراب الأساتذة المتدربين

41

لجأت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لـ”حيلة” من أجل كسر الإضراب الوطني للأساتذة المتدربين الذي دخل أسبوعه الثاني، احتجاجا على ما يعتبرونه “خرقا لبنود محضر 21 أبريل”.

وبحسب مصادر مطلعة، فقد عمل عدد من مدراء المدارس التي بها أساتذة متدربون مضربون عن التدريس بالأقسام الموكولة لهم في إطار تداريبهم الميدانية، إلى إسناد حصصهم لعينة من الأساتذة الممارسين، و دعوتهم لمنح نقط الفصل الأول من الدورة لتلامذتهم “، وذلك من أجل “تجاوز الأزمة التي خلفها الإضراب الوطني للأساتذة المتدربين والذي يعرف نجاحا بنسبة 98 في المائة، ومحاولة كسره وتبيان أن الأمور تسير بشكل عادي وأن الإضراب لم يؤثر على سير الموسم الدراسي”، يضيف المصدر.

وحول ذات الموضوع اعتبر الناشط النقابي والحقوقي عبد الوهاب السحيمي، في تصريح لـ”بديل” أن “إسناد تلاميذ الأساتذة المتدربين المقاطعين للتداريب للأساتذة الممارسين، هو تعسف و خرق قانوني و يمكن أن يترتب عنه جزاء خطير يؤدي ثمنه الأستاذ الممارس الذي يتولى تدريس تلاميذ المتدربين”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. مدير يقول

    رغم تضامني مع الأساتذة المتدربين، إلا أن الأمر لايتعلق بحيلة أو إملاءات من الوزارة للمديرين للقيام بتأمين الزمن المدرسي للمتعلمين في حالة غياب الأستاذ (ة) مهما كانت الأسباب (مرض – إضراب ….)
    نظرا لأن ذلك التعويض وارد كمعالجة بيداغوجية وتكفي مراجعة المذكرة الخاصة بتأمين الزمن المدرسي الصادرة في سنة 2011

  2. لحو يقول

    هل يظن هولائي المسوولين انهم يتصدقون على اولادنا من جيوبهم قالاموال اموال الشعب و لا خير لاحد على احد فهولائي الاساتذة قد اجتازوا جميع الشوط المطلوبة المعمول بها في المغرب فلماذا هذا التلكا و المماطلة في تسوية وضعيتهم نهائيا كي يتفرغوا لعملهم و هم مرتاحوا البال فذنوب التلاميذ على اعناق المسوولين اما الاساتذة فليس لديهم اي خيار اخر لضمان حقوقهم الا المقاطعة

  3. محمد 2 يقول

    يا سلام، اسناد التلاميذ لاساتذة ممارسين هو تعسف وخرق قانوني، وإضارب دخل أسبوعه الثاني وضاع خلاله تلاميذ أبرياء هو مسألة قانونية! هؤلاء المضربوب بهذه الطريقة يستحقون الطرد والمحاسبة أمام العدالة.

  4. Premier citoyen يقول

    هنا يقع اللوم على كل أستاذ ممارس قبل بذلك ، خصوصا إذا كان ذلك العمل يتجاوز سعة حصصه. في هذه الحالة ، أي أستاذ رضي بذلك فهو لا يستحق صفة أستاذ . ليس كل من يقف أمام مجموعة من الثلاميذ و يملئ السبورة بخربشاته بأستاذ. إذا فعلا صح ذلك ، فكل من شاركة في هذه المناورة خائن للوطن. لأنه يتستر على جريمة ضد الشعب.

  5. مغربي يقول

    هذا النظام المخزني لا ثقة فيه لا اعرف لماذا كلما تصعدت الاحتجاجات يثق المغاربة بوعود المخزن ، المخزن لا ثقة فيه و لا وعد له و لا ميثاق

  6. أستاذ . يقول

    بعيدا عن النفاق والعواطف , ما ذنب فلذات أكبادنا الذين يضيعون بسبب هذه التظاهرات التي دخلت عامها الثاني ؟؟؟ فالمسؤولون عن التعليم لا يهمهم مستقبل الناشئة في بلدنا , فهم ضمنوا مستقبل أبنائهم . للأسف فهؤلاء الأساتذة أيضا همهم الوحيد هو مصلحتهم الشخصية ليس الا . بلغت السيبة في وطننا الى مستوى لم تشهدها البلاد من قبل , ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .

  7. مواطن يقول

    اﻷساتذة المتدربون تناسوا أن التلاميذ لا يتوجب استعمالهم في معركتهم ضد بلمختار وهذا راجع لقلة تجربتهم وتخوفهم و معاناتهم..عليهم أن يبتكروا أشكالا احتجاجية لا تمس بحقوق التلاميذ الذين أصبحوا اﻵن في الكماشة بين غياب اﻷساتذة المضربين و ضرورة تعويض الدروس والفروض المتراكمة من طرف أساتذة آخرين… الصورة التي نرجوها لأستاذ المدرسة العمومية هي أن يحافظ على حقوق تلامذته أولا وأخيرا..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.