واشنطن تُحذر الرباط من هجمات بالقنابل الخبيثة

41

حذرت وكالة الإستخبارات الأمريكية المغرب من هجمات إرهابية باستعمال قنابل وصفتها بـ “الخبيثة” موضحة أن جماعات ليبية تابعة لتنظيم “داعش” ، تمكنت من صنع عبوات تقليدية محملة بمواد مشعة و تسريبها إلى الصحراء الكبرى عبر الحدود الجزائرية.

و حملت إرساليات سرية موجهة إلى بلدان شمال إفريقيا من قبل وكالة الإستخبارات الأمريكية ، وصفا دقيقا للعبوات المذكورة ، من أجل منع دخولها عبر الحدود لتنفيذ هجمات يفترض أن تكون “داعش” خططت لوقوعها بالتزامن مع احتفالات نهاية السنة .

و في التفاصيل توضح الإرساليات المعممة على وحدات حرس الحدود في المغرب و الجزائر و تونس بأن الأمر يتعلق بعبوات متحكم فيها عن بعد ومحاطة بمعادن مشعة تنتشر على شكل غبار داخل الأماكن المستهدفة ، مسجلة أن الهجمات المتوقعة لا تهدف الى تحقيق نتائج آنية ، بإسقاط أكبر عدد من القتلى في الحين بقدر ما ترمي إلى تلويث مناطق محددة سلفا يرجح أن تكون وسط المدن الكبرى ، حسب ذكرته يومية “الصباح” في عدد الجمعة 1 يناير.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. الهاشمي يقول

    الاستخبارات العالمية هي من يكون وراء كل الاحداث الارهابية مكان لا بن لادن لا طالبان ولا داعش و لا هم يحزنون . هم من يمولهم و يسلحهم و يفتح لهم الطريق لخدمة اجندات سياسية و مصالح صهيونية خاصة تجارة الاسلحة ..الخ.
    كل ما يهمهم هو الحروب الاهلية و الطاءفية و التطاحن لتلجىء الدول لهم لشراء الاسلحة و التناحر فيما بينها .
    هذا تاريخ دول و ملل يجب الالمام به للنقاش و ليس الانسياق وراء العاطفة و الاهواء .
    فاسلوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون واش فهمتني ولا لا اسي بنفيران.
    السياسة ديال القرون الوسطى وعهد بوحمارة انقرضت.
    الدول التي تصنع الاسلحة و الطاءرات الحربية الخ هي من تكون لها الكلمة و النعاج لا وجود لها على طاولة المفاوضات.

  2. ولد العادر يقول

    يكويو و يبخوا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.