هل يستحق هذا الشخص أن يكون وزيرا مغربيا؟

38
طباعة
أهدت الحقوقية السويسرية ” ساندرا راتجان” وزيرا مغربيا كتابا لقراءته وبدل ان يثير انتباه الوزير المغربي عنوان الكتاب او مضامينه او شكل غلافه كاضعف ايمان اثار انتباه الوزير فقط صورة الكاتبة على ظهر الكتاب، قبل ان يخاطبها قائلا: جاتك الصورة زوينة”.

وبحسب ما نقلته الحقوقية السويسرية لمصدر قضائي رفيع المستوى فان تركيز الوزير فقط على صورتها اثار إستياء عميقا داخل نفسها قبل ان تعرب لنفس المصدر القضائي عن امتعاضها الشديد إزاء تصرف الوزير خاصة أن المعني يقود ما يسمى بورش إصلاحي كبير.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. محمد ناجي يقول

    توهم أنها تطلب وده، فأراد أن يفتح لها الباب ويــقَــصِّــر عليها الطريق بالدخول في حديث الصور الجميلة ، ثم المناظر الطبيعية لجمال المغرب، ثم تبادل الألبومات الشخصية ….. فموعد فلقاء.
    ولِـمَ نحاسبه ، هل هو الأول أو الأخير الذي لا يرى في المرأة إلا صورتها ؟
    حتى في الحكومة لم يكن بِـدْعاً في هذا ؛ فقد سبقه إليه آخرون…
    قرأت عبارة من أروع ما يكون كتبها أحد شياطين الفيسبوك :
    ” لو شقوا للمغربي على مخه لوجدوا فيه صورة امرأة”
    وكان يقصد بطبيعة الحال هذا النموذج من المغاربة ، وليس كل المغاربة ..

  2. mansour يقول

    المراة بالنسبة لهؤﻻء الجهلة هي دائما صورة وزينة وليست فكرا و ابداعا لدلك ﻻ تستغرب من سلوك هدا الوزير المتخلف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.