هل من خلفيات أخرى لاستقبال الملك لاخنوش؟

42
طباعة
في وقت تروج  فيه أنباء وسط جهات عليا في البلد حول “غضب” الملك محمد السادس مما أقدم عليه ثلاث وزراء في حكومة عبد الإله بنكيران، وهم وزراء المالية والفلاحة والتجارة والصناعة، فاجأ الملك الجميع باستقباله، يوم الخميس 28 يناير الجاري، لرئيس حكومته رفقة وزير الفلاحة عزيز اخنوش.
المصادر قالت إن الملك “مُستاء” جدا من تفويت صفقة التأمين الفلاحي لشركة “سَهام”، ويُرتقب أن يقدم الملك على خطوة زجرية في هذا الموضوع، الذي أثار امتعاض قسم واسع من المغاربة، لتعارض الصفقة بشكل صريح مع الفصل 36 من الدستور المغربي، الذي يمنع على الوزراء تفويت صفقات عمومية لفائدة شركاتهم يملكونها.

لكن الصور القادمة من الدار البيضاء أظهرت الملك مستقبلا لأخنوش رفقة رئيس الحكومة، الأمر الذي جعل البعض يتساءل هل للأمر علاقة بالجفاف فعلا وتداعياته على الفلاحين فقط، أم  هناك أيضا  رسالة مشفرة، عنوانها أن الملك راض على أخنوش، الذي تربطه به علاقة صداقة وصلت حدود تناول وجبة فطور  ذات  يوم “رمضاني” في بيت أخنوش.
وكانت مصادر إعلامية قد تحدثت عن اتصال أجراه بنكيران مع العلمي حول نفس القضية، ولا يُعرف ما إذا كان هذا الإتصال قد جاء بامر من الملك أم بمبادرة شخصية من رئيس الحكومة.
يشار إلى أن ما أقدم عليه الوزراء الثلاثة يعتبر، بحسب العديد من المصادر الحقوقية، فضيحة بكل المقاييس الدستورية والقانونية والسياسية والأخلاقية، ولحد الساعة ليس هناك موقف رسمي للدوان الملكي مما جرى، رغم اهميته القصوى لدى الرأي العام.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. Driss de Montréal يقول

    لو وقعت هذه الصفقة في بلد يحترم فيه المواطن ويصان فيه المال العام لما أقيل هؤلاء الوزراء في 24 ساعة،لكن ما ان حصل هذا في المغرب فلا تنتظر ان يعاقب احد،وما دام الشعب المغربي مجرد رعايا اوفياء فهو سيساق كما تساق الماشية،فمعدرة على هذا الوصف لانه عندما أرى كيف يحترم المواطن و يصان ماله العام و تحترم حقوقه في بلاد المهجر،اتألم وأتحصر لحال بلدي.
    تنمرت

  2. مروكي عايش يقول

    اي غضبة اي مساءلة و اي فصل لمنصب الوزير عن الصفقات العمومية الجميع يعرف أن المغرب محكوم عن طريق مجموعة تجمع بين الثروة و السلطة و العلاقات القوية. تتحدثون و كأننا في السويد أليس هم من يتحكم في الموارد الطبيعية كالاراضي و المناجم و منابع الماء و الطاقات الجديدة و البنوك و التأمين و المصحات و المستشفيات الخاصة و المدارس الكبرى و المحروقات و العقار و المساحات الكبرى و التلفزيون و حتى الصحافة و الاعلام و المواقع الالكترونية و كل شيء، انه لوبي قوي و متحكم في كل شيء، لن تنفع معه لا حكومة و لا نقابات و لا قانون و لا اي شيء انه لوبي مهمته الحفاظ على الفقر و نشره ما امكن و انهاك المواطن من كل الجهات من اجل الابقاء على الستاتيكو و حتى تبقى الامور على ما هي عليه

  3. Alhartouki يقول

    Makayen Walou men Dak chi
    Hadi Rah Blad Al Gamila, Ou dhen Sir issir
    Ou koulchi Laki Rahtou
    Bkaw Fiya Ghir Lemzalite, eli Khedamine Ala Had chefara
    Khedem Ataaess men saad Anaess
    Akhnouche Baki
    Ou Alami Baki
    Ou BenSaid Baki
    Ou BenFirane, Amdouwzine Bih Dekaka Ala Chaab

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.