في الشريط أسفله تتهم أسرة بعض عناصر الشرطة في مدينة القنيطرة بـ'قتل' ابنها معاذ بنكيران شهر غشت الماضي في حين تفيد الرواية الأمنية أن الراحل توفي نتيجة " أزمة قلبية".

وفي الشريط، تكشف الأسرة عن صور صادمة يظهر عليها الراحل وهو مصاب في رأسه ووجهه وبعض أطراف جسمه، في وقت تؤكد فيه الأسرة انها لحد الساعة ورغم مرور شهور طويلة لم تتوصل بنتائج التشريح الطبي.

وفي الشريط يمكن متابعة مشاهد مؤلمة للاب كيف يتحدث وكيف يتحرك نتيجة الصدمة، في وقت اكدت زوجته انه اصبح يغادر المنزل بشكل غريب ويقوم بحركات مثيرة تؤكد أنه لم يعد كما كان قبل الفاجعة.
الشريط يتضمن مشهد مؤلم ومؤثر حين تشهر الأخت ملابس أخيها قبل أن تجهش بالبكاء.