هل مات مُعاذ بنكيران بسبب البوليس أم بسبب أزمة قلبية؟ (فيديو)

43

في الشريط أسفله تتهم أسرة بعض عناصر الشرطة في مدينة القنيطرة بـ’قتل’ ابنها معاذ بنكيران شهر غشت الماضي في حين تفيد الرواية الأمنية أن الراحل توفي نتيجة ” أزمة قلبية”.

وفي الشريط، تكشف الأسرة عن صور صادمة يظهر عليها الراحل وهو مصاب في رأسه ووجهه وبعض أطراف جسمه، في وقت تؤكد فيه الأسرة انها لحد الساعة ورغم مرور شهور طويلة لم تتوصل بنتائج التشريح الطبي.

وفي الشريط يمكن متابعة مشاهد مؤلمة للاب كيف يتحدث وكيف يتحرك نتيجة الصدمة، في وقت اكدت زوجته انه اصبح يغادر المنزل بشكل غريب ويقوم بحركات مثيرة تؤكد أنه لم يعد كما كان قبل الفاجعة.
الشريط يتضمن مشهد مؤلم ومؤثر حين تشهر الأخت ملابس أخيها قبل أن تجهش بالبكاء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. RADDAOUI MOUNIR يقول

    القنيطرة لن تسكت ـ لن تبقى الجريمة بدون عقاب ـ أي مسؤول يحمي الجنات سيسقط ـ

  2. احمد يقول

    على اي رحم الله الفقيد لكن السؤال المطروح من هو دافع العناصر الامنية للقتل أو التعذيب حتى الموت لان الفقيد لا هو سياسي و لا هو نقابي و لا هو حقوقي و لا هو صحافي مشاكس و لا هو من بالونات المخدرات و لا هو …من هو دافع عناصر الامن للقتل ؟؟؟ سؤال عريض و مشكل غامض فعلاً .. و أن يقتل الشخص بمجرد تحقيق الهوية هذا شيء خطير.

  3. المُحَقِّقْ المَرْكَزي يقول

    خْتو كَتَعْرَفْ دّْوي ، بْراڥُو عْليها بْراڥُو عْليها بْراڥُو عْليها بْراڥُو عْليها بْراڥُو عْليها بْراڥُو عْليها . وَ الله يْلى مْرى وَ الله يْلى مْرى وَ الله يْلى مْرى وَ الله يْلى مْرى . نْساوْ مَنافْقوشْ وْ مَلَحْسوشْشْ الكاپّة ، وْ ما ڭالوشْ عاش المَلِكْ .

  4. المُحَقِّقْ المَرْكَزي يقول

    كَنْظَن بِأنَّ الأبْ أَفْغاني ، لِأنَّهُ لا يَفْهَمْ العَرَبِية ، أَوْ مْضَوّْرينْ مْعاهْ باشْ مَيْڭُولْ والو .

  5. المُحَقِّقْ المَرْكَزي يقول

    الله ياخُد الحَقّْ ، مابْقاتْشْ كَتاكُلْ ،

    دايْرينْ ليكُمْ الله باشْ تَلْقاوْ فينْ تْلَصّْقوها ،

    تْصَوّْرو لو كان مَطَاحَتْشْ عْليهُمْ الفِكْرَة دْيالْ الله ، فينْ غَيْلَصّْقو هاذْ المَوْتى كُلّْهُمْ ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.