لماذا يقف الملك عند ويلُُ للمصلين؟

81

توفق الملك بشكل كبير في خطابه الأخير، بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب،  وهو يتحدث عن الجزائر وظروف التنمية في افريقيا، وأخفق بنفس القدر  وهو يتحدث عن التهديدات الإرهابية، وإن كان مفيدا الإشارة إلى هذه الآفة الفتاكة، مادام لم يتطرق للظروف التي تخلق الإرهابيين.

فبخلاف خطاب سابق جاء متشنجا اتجاه الجزائر، أظهر الملك في الخطاب الأخير رزانة وتبصر سياسي كبير و حكمة مطلوبة في رئيس الدولة، وهو يُذكر الجزائريين بروابط الأخوة بين البلدين وتاريخهما النضالي المشترك ضد المستعمر الفرنسي، قبل أن يتحدث الملك بلسان “حركة التحرر الوطنية” وهو يشير إلى الدور الخسيس الذي تلعبه فرنسا، فعلا، داخل إفريقيا للحيلولة دون تحقيق أي تنمية أو ديمقراطية في هذه القارة.

لكن الملك لم يكن موفقا وهو يتحدث عن التهديدات الإرهابية وهلوسات الإرهابيين، بعد أن وقف فقط عند “ويل للمصلين”، حين اكتفى بسرد بعض ترهات المتطرفين المتعلقة بنظرتهم للموسيقي مثلا، في حين أنه كان على الملك أن يتقدم في النقاش أكثر ويشرح للمغاربة جذور الإرهاب ومسؤولية الدولة في بروز هذه الآفة الخطيرة. فالملك في خطابه الأخير يُظهر الإرهابيين كما لو أنهم قضاء وقدر، وجب محاربتهم أو أنهم “بضاعة مشرقية” صُدِّرت إلى المغرب دون طلب.

والحال أن الدولة تساهم، عن غير وعي، إذا أحسن الظن بمسؤوليها، في فتح شهية الإسلاميين نحو استغلال الدين في السياسة ماداموا يرون الدولة بدورها تستغل الدين في السياسة، وقد تبث ذلك في أكثر من مناسبة، كان أكثرها تجليا حين دعت مندوبيات تابعة لوزارة الأوقاف المغاربة إلى التصويت على دستور 2011.

ثم كيف ننجو من الإرهاب وعدد من المُقررات المدرسية، التي تضعها الدولة، محشوة بتعاليم متطرفة وعنيفة؟ كيف ننجو من الإرهاب والمغاربة يعلمون أن هناك رجل نافذ نهب أراضي فقراء باسم الملك وفي الأخير، وبدل أن تتحرك النيابة العامة، بحكم الإختصاص، تحرك حصاد وكأنه رئيسا للنيابة العامة واستدعى مالك “الضحى” إلى مكتبه، قبل أن ينبهه إلى خطورة استعمال اسم الملك في معاملاته التجارية، دون إنصاف الضحايا فيما نُهِب منهم، ودون استرجاع ما حصل عليه الصفريوي باسم الملك؟

كيف ننجو من الإرهاب “وأحزمة البؤس” لازالت تحيط بأكثر من مدينة بل وتوجد في قلب العاصمة الإقتصادية والإدارية؟ كيف ننجو من الإرهاب وقضاة يزورون الأحكام، وحين توجه ضحية لمكتب وزير العدل قال له السيد الوزير” “دعيهم لله”؟ كيف ننجو من الإرهاب وعصي هراوات الأمن تُكسر فوق جماجم من قال فيه الشاعر: “قف للمعلم وفِّهِ التبجيلا…كاد المعلم أن يكون رسولا”؟ نعم كيف ننجو من الإرهاب والدولة تفرق بين مواطنيها بين خدام تغدق عليهم بريعها وغير خدام تغدق عليهم بهراواتها؟

الإرهاب أصله حرمان وإقصاء وتهميش، لا أحد يُخلق ارهابيا من بطنه أمه، وإنما الظروف الإجتماعية والإقتصادية والتعليمية بالأساس، والمسوؤل عن إنتاجها السياسة العمومية للدولة، هي من تساعد على صنع الإرهابي في آخر المطاف. وبالتالي مواجهة الإرهاب لا تكفي معها الخِبرات الأمنية مهما كانت نجاعتها وجودتها بدليل أننا منذ 2003 ونحن إلى غاية اليوم نسمع عن تفكيك خلايا إرهابية، بما يفيد فشل الدولة في القضاء على هذه الظاهرة الفتاكة.

الحل: تفاصيله كثيرة لكن أبرزها هو فصل الدين عن الدولة، ورفع يد الأخيرة عن حياة الأحزاب وخاصة عن قطاع التعليم، وإطلاق ثورة ثقافية في البلاد، ومصادرة كل العقارات والأموال التي عجز أصحابها عن تبرير مصادرها قبل توظيف هذه الأموال رفقة أموال أخرى محصلة من أحكام ضد سارقين للمال العام، في مشاريع تنموية توفر فرص شغل للعاطلين أو المعطلين. فهل تخفى هذه الحقيقة على  الملك؟

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

33 تعليقات

  1. محمد يقول

    اصبت الاخ اامهدوي .جرأة قل نظيرها عند مثقفينا الا من رحم ربك.ومن يقول غير ذلك فهو ضحك على الدقون ومتملق.فاقتصاد الريع هدية من المخزن زاد في فساد المفسدون.ارجو وصول الرسالة ومن المحال دوام الحال

  2. uf$ hgsghl يقول

    تسمية الاسماء بمسمياتها خط تحريري موفق المجتمع في حاجة ماسة اليه درءا للنفاق والتفنن في الكلام الملاحظ عند بعض صحافيينا . كنت موفقا استاذ حميد في هذا المقال التوضيحي عن الارهاب وموقف الملكية منه .

  3. عبدي يقول

    سؤالي ، هل حرية التعبير التي يحظى بها المغاربة في الآونة الاخيرة تم انتزاعها ، ام منحة ، ؟ وهل المغاربة يحسنون توظيفها ، للرقي فكريا؟ ام الثرثرة الفكرية ولغة الخشب ما تزال الطاغية ؟

  4. عبد المجيد العماري يقول

    لا يمكن لمن لا يمشي في الأسواق بمعنى ما (بمن فيهم الصحافة) أن يتحدث عن الإرهاب وأسبابه وعلاجاته، اعطوا العهد والضمانات للناس بأن لا يتابعهم أحد فاسألوهم عن موقفهم من داعش والقاعدة والجماعات الإرهابية الأخرى لتصدموا بأجوبة لا تخطر على بال،وأحيلكم على مثال منبه واحد:ابحثوا عن المواليد ما بين 2001 و 2006 أو 2005 واستخلصوا نسبة الذين سموا أسامة.

  5. Nehro يقول

    أخفقت عندما دمرت ان المقررات والمناهج سبب من أسباب التطرف.
    بالله عليك عندما كانت بالمدارس تربية فعلا اسلامية وكان الطفل يوازي بين المسيد والمدرسة … هل كان الارهاب؟
    وانت تعلم أن جل الذين يلتحقون بالإرهاب من الغرب مجرمين وحشاشين ويعيشون حياة العهر والرذيلة ومنهم حتى تجار الخمور.
    وانت تعلم كذلك وهذه شهادة اخصاءيين بان 40 شخص في اعلى هرم داعش لا علاقة لهم بالاسلام.
    كنت اتمنى ان تتكلم على تحصين الشباب بالتعليم الجيد وتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية.
    اما ربط الارهاب بالمقررات والمساجد فهذا باطل يراد به باطل.
    وأسألك انت السيد العارف. كم هو عدد الاتراك والمالزيين بداعش؟ . ..لا تحدثني عن الأكراد. ..

  6. Amine يقول

    Salam Alaykoum Ssi Hamid
    Je partage entièrement tes conclusions, et ton opinion sur la séparation de la religion et la politique. Nos politiciens sous une casquette de l’Islam, font ce qu’il leurs plait et profitent de l’ignorance des marocains. Mais comment séparé la religion de la politique sous le règne d’un commandeur des croyons ? Impossible. C’est l’impasse totale.

  7. benmoussa يقول

    تعليق عميق وشجاع بين الجرح ووصف الدواء .تقديري عالي جدا.

  8. الرد يقول

    انه الهراء بعينه .كيف ننتظر كل شيء من الملك .الملك نفسه يحتاج إلى فاضحي الفساد بشكل يومي والوقوف ضد مفسدي القرب أولا وقبل كل شئ وإلا سنكون من منتظري المهدي .كفانا ديماغوجية الأمر يتطلب معركة حقيقية مع المفسدين ومستغلي الملك سواء بالنهب باسمه أو في النهب بتحميله كل شيء بمنطق الأبوة.

  9. مواطن مقهور يقول

    نريد ثورة ملك وشعب لمحاربة الفساد و البطالة. أما الارهاب والجزائر وافريفيا فهم اخر اهتماماتنا امام تدهور الوضع المعيشي بسبب البطالة وانتشار الفساد.
    لذلك أعتقد بأن الملك بعيد عن هموم الشعب وانتظاراته
    فكبف يمكن ان يتحدث عن توفير المغرب الشغل للمهاجر الافريقي بدون شروط تعجيزية, و المغاربة بدون شغل أليس هذا ضحك على المغاربة.

  10. متابع يقول

    أتفق معك في النقاط التي تتعلق بمحاربة الفساد وإصلاح القضاء والقضاء على الريع وإصلاك أحوال الفقراء ومحاربة القمع والزرواطة واحترام القانون، لكنني أختلف معك وبشكل قاطع في علمنة الدولة. نحن بلد إسلامي وسنظل كذلك بإذن الله ولن تغير قوانين البلد التي أغلبها علماني أصلا من عقيدة المغاربة ولا تشبتهم بدينهم ولا رغبتهم في إصلاح المجتمع بقوانين مأخوذة من شريعة المولى عز وجل.

  11. ولد الدرب يقول

    تحية كبيرة للرفيق الصحافي المناضل حميييد. أزيد فقط على قولك أن الإستعمار لبلادنا كان حمايةً طلبها المخزن ضداً على إرادة الشعب، أما الحديث عن الإرهاب الذي ينبغي ألا يكون إلا بأمر ” الأمير” فهذا ما تدعيه داعش بدورها، فالإرهاب فعل غير إنساني مهما كان الآمر به.و استعمال الدين من قبيل البيعة و العبودية فهو استعمال سياسي منذ الخلفاء الأوائل الذين تفننوا في صياغة الأحاديث و الفتاوي و ربما الآيات لتبرير سطوتهم على مقدرات الشعوب بتخذيرهم و تخويفهم بخرافات عذاب القبر وووو.و هذا ما ينبغي أن ينتهي إلى مزبلة التاريخ و على شعبنا أن يستفيق من هذه الترهات و يفرض فرضً رفع اليد على حريته في اختيار السياسات الصابة في مصلحته و مصلحة الأجيال اللاحقة، و الشعب على كل شيء قدير. أما تسخير الإلاه في خدمة الحاكم فوثنية أخبث من تقديي اللات و هبل.

  12. أبو أيوب يقول

    Bien dit Hamid! mais, je ne crois guère à la sincérité de cet « homme ingénu » comme l’a qualifié son célèbre conseiller juif, et je doute qu’il puisse faire quelque chose pour le bien de notre peuple. C’est logique. Un « sujet » marocain, prêt à « louer » son cul pour rester en vie, mérite-il vraiment le respect? Le « klam » seul ne fait pas le changement. Rien ne naît de rien. Il faut faire des sacrifices, Ô peuple! …

  13. مغربي يقول

    وسقطت طائرة المهداوي في الحديقة المعروفة

  14. Hicham يقول

    مقال ينتقد الخطاب الملكي..هذا يحسب لك أخي المهداوي بغض النظر عن المحتوى الذي كان في المستوى كالعادة

  15. أبو أيوب يقول

    Bien dit Hamid ! mais, je ne crois guère à la sincérité de cet « homme ingénu » comme l’a qualifié son célèbre conseillé juif, et je doute qu’il puisse faire quelque chose pour le bien de notre peuple. C’est logique. Un « sujet » marocain, prêt à « louer » son cul pour rester en vie, mérite-il vraiment le respect ? Le « klam » seul ne fait pas le changement. Rien ne naît de rien. Il faut faire des sacrifices, Ô peuple !

  16. من الشعب يقول

    الشعب يخاطب ملكه!
    بعض من رسائلك التي أردت تمريرها للنظام الجزائري عبر خطابك لنا قد مرت وان كنت أتمنى أن يكون التوجه

    للمسؤولين الجيران بطريقة مباشرة وأكثر وضوحا من أجل تقارب أكبر بين البدين وتجاوز الأحقاد المتراكمة من أجل

    رقي الشعبين.

    الشعب المغربي يعاني مشاكل جسيمة مثل البطالة والفقر والأمية وانعدام الأمن وتفشي الجريمة وهي ليست أقل من

    مشكلة الإرهاب الذي يتغذى من هذه البيئة حيث تنعدم العدالة الاجتماعية، وقبل أن نتحدث عن تنمية أفريقيا ودور

    المغرب وكأننا الصين الشعبية وجب عليك بالأحرى أن تحل مشاكل الكثيرين منا الذين لا حيلة لهم لا يرون مستقبلا و

    لا تنمية ولا هم يحزنون.

    أيها الملك ،نحن لا نشك في نواياكم الحسنة تجاهنا ،نريد العيش بكرامه بكل ما تحمله الكلمة من معنى ولو كنت

    تدرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقك أمام الله والتاريخ لما اذخرت جهدا ولا وقتا لتبرأة ذمتك و السلام

  17. كما تكونوا يول عايكم يقول

    مرة اخرى اثلجت الصدر ، انك بذلك تستحق الثناء كل الثناء، لكن كل انزلاق او توظيف للاسم والشهرة والسمعة لمصلحة دنيءة سيكون ثمنه بالغا

  18. محمد ناجي يقول

    وقبل كل هذا وذاك : إصلاح القضاء
    لأنه يستحيل تحقيق أي إصلاح أو تقدم في ظل قضاء فاسد ومرتش
    فكيف يمكن لبناء أن يتم إذا كان الواحد يبني والآخر يهدم

  19. مغربي حر يقول

    تحليل عميق وواقعي يتطلب اهتماما جديا من كل القوى الحية والمسؤولة .كل مادكر في التحليل هو حديث الشارع والمدرسة والمستشفى والجامع والجامعة وحتى المقاهي .

  20. berlin01 يقول

    صدقت أخي المهداوي الإرهاب لم يأتي من عدم والسياسات المجحفة والفساد المالي والسياسي والأخلاقي يغدي الإرهاب بكل أشكاله ومحاربته لا تقتصر بالحرب الإستباقية والتدخلات الأمنية بل بمحاربة الإرهاب السياسي الدي تمارسه الدولة على الشعب وأتسائل في نفس الوقت ماهو الفرق بين الإرهاب السياسي والإرهاب الداعشي أو ما يسمى بالدواعش

  21. Chomage -delinquence ,terrorisme يقول

    Deux chifres qui seraient la cause du terrorisme au Maroc.
    1- A cause de l echec scolaire !chaque annee’ :300.000 eleves des ecoles et etudiants des universite’s abandonnent les etudes.
    -2 le nombre de delits de vole agression grave ,de trafic de cannabis depasse au Maroc : 500.000 actes !
    un terreau fertile pour tout genre de terroriste ,c est l echec flagrant et dangereux de la politique socio- economique ,de la desintegration de la famille : 100 enfants naissent de meres celebataires par jour ! dans 10 ans 50’/, des marocains Batards ! l

  22. ولد الشعب يقول

    هو هذاك من اللخر اللي دا شي حاجة يتحاسب ؤ اللي عندو شي حق ياخذو ؤ اللي كياخذ كثر من حقو يتنازل ؤ صافي حلينا المشكل و فوق ذلك حيا على العمل اللي بغا الفلوس يخدم عليهم باراكا من الطلبة ؤ السعايا ؤ الريع ؤ نهب الثروات ؤ الدعم السائب الطريق راها باينا ؤ حتا واحد ما مصلحتو يمشي فيها مادام لاقي مصلاحتو ف الساهلة جيوب الدولة ؤ المواطنين الحازقين و ما أسهل ان تدبر امور دولة مثل المغرب لو ارادوا سنة واحدة تولي البلاد بيحال السويد اقسم بالله العلي العظيم احتا نوليو حسن من السويد ان توفرت النيات لكن اين النيات النيات السيئة فقط هي الموجودة وجوه الشرع كيقلبو غير ما ياكلو باقي ما بغاو يشبعو ها العار لا ما فكوا عنا راه حنا تقهرنا و نساونا غير سنة واحدة ؤ من بعد رجعوا غير نشوفو شنو تغير ف ذاك السنة سنة واحدة من حياتكم في المعقول ؤ الاصلاح ؤ نشوفو النتيجة ؤ من بعد رجعوا نهبوا الله يعطيكم العذاب دنيا و اخرة شردتوا هاد الشعب المسكين

  23. Mohammed يقول

    الدولة بقدها وقديديها تطرف والواقع المعاش بكل تجلياته بتبت دلك. ولا مجال لدغدغة العواطف ومشاعر المواطنين بأساليب اصبحت من الماضي لأن الكل مجمع على أن جميع مؤسسات الدولة فاسدة. يعني أن بنية الدولة حاضنة للارهاب

  24. gazelle du maroc يقول

    هاء هراء هراء هراء الملك القى خطابا من انجح خطاباته وهو خطاب الي شعبه وليست محاضرة او بحثا اكادميا في اسباب الارهاب والتطرف ونتائجه ليطنب ويحشو ويحلل ويطيل ارتفعوا ايها الصحفيين والا تنهجر مقالاتكم السخيفة المسيسة ولن نقرأ الا خطابات ملوكنا وانتم الخاسرون الاسلام مكون اصيل في المجتمع ولو كره العلمانيون ومن حق الدولة ان تستعمله في الحياة السياسيةلان نظامنا يرتكز على امارة المومنين وهي ليست مسوولة عن انحرافات الاسلاميين ولكن من واجبها ان تقومها بما يتماشى مع دين السواد الاعظم للمغاربة هذا الدين الذي لا يتناقض مع القيم والاخلاق والمبادئ بمفهومها الكوني.

  25. Marocain,Tunusien,saoudien point commun : integrisme يقول

    Merci ! Mr. Mehdaoui cette analyse pertinente traite des sources occulte’s de l integrisme et du terrorisme ! -les franco-marocains sont incapables de s integer ,car l influence du religieux du bled est trop envahissant !pas la peine d endosser toute la responsabilite’ a la Belgique ou la Corse !

  26. Que-sais-je يقول

    ها الماء طاب…

  27. Hasssan يقول

    trés bien SSI Hamid, article trés équilibré bien équilibré, 3aynou l3a9l.

  28. fatima يقول

    قطعا لاتخفى هذه الحقيقة عن الملك ولا تخفى عنه حقائق اخرى تخفى علينا ولكن اين الشعب؟؟؟؟؟؟
    علينا جميعا ان نعرف ان المظلوم ظلم نفسه قبل ان يظلمه الظالم ولن ترفع عنه المظلومية الا اذا انتفض في وجه الظالم واسترد حقه “وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا”
    نحن كسالى خانعون رافعون شعار “تفوتني وتضرب خويا للراس” خائفون خائنون لابنائنا وللاجيال القادمة واذا كنا ندين بالاسلام فهو يحثنا على تغيير انفسنا لتتغير ظروفنا”ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بانفسنا”فلنتحرر من اسقاط فشلنا على الاخرين ونتخلص من عقلية “ضربني الحيط”فالحائط ساكن والعتب على”اللي دخل فيه”لنتحمل مسؤوليتنا تجاه انفسنا اولا لان الذي يسترخص نفسه يبيعها باقل الاثمان ولنتحمل مسؤوليتنا تجاه الاخرين ومنهم كل من ضحى ويضحي من اجل الخروج بالبلد من مستنقع الفساد وفي مقدمتهم القاضي الهيني الذي اعتبره نموذجا للمواطن المسؤول والذي ادى الثمن غاليا ولم ننصفه وجيوش الشباب الذين تكسر عظامهم ويرفسهم القمع وينهضون ليستمروا في نضالهم ونحن نتفرج عليهم ولم نازرهم
    تحية لك ابني المهداوي كسرت جدار الخوف وتحملت مسؤوليتك كمواطن جدير بهذا الاسم وكصحافي متمرس يحترم مهنته وقداسة دورها في تنوير الراي العام وفتح نقاشات وتبادل اراء ولو بواسطةclavier وشاشة

  29. عبد العالي. يقول

    للأمانة , لم اعد اولي أدنى الاهتمام للخطب الملكية بعد أن تاكد لي أنها مجرد ظاهرة صوتية لا أكثر . يقول سبحانه في الآيتين 2-3 من سورة الصف ” ياأيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون , كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون ” صدق رب العزة.

  30. Kurt Bernstein يقول

    Tu as raison Cher Hamid. Et ce que tu dis est bien su dans les moindres détails par les stratèges de la gouvernance au pays, MALHEUREUSEMENT ta solution qui est le noyau dur et qui contient les solutions et qui de facto et de jure donnera au pays un élan démocratique et économique sans égal, s’affronte au maintien du pouvoir par une certaine classe, qui ne croit pas du tout à la durabilité de l’état marocain, puisque cette classe vide les caisses marocaines et remplit les caisses à l’étranger. Pour résumer, la classe dirigeante au pays est énormément incertaine quant à l’avenir du pays et c’est pour cette raison qu’elle a mis en gestation une économie rentière et qu’elle ne peut en aucun cas réformer ni la santé ni l’éducation nationale ni la justice ni résoudre le conflit du Sahara ni éviter le futur conflit avec la Mauritanie ni séparer la religion du pouvoir et on peut rajouter une autre centaine de ni etc … Bref rien ne changera au Maroc, et il n’ y a aucun indice qui puisse nous faire penser au contraire ne serait-ce qu’une seconde. Pire encore les marocains ont été façonnés pendant des années durant à coller à un conservatisme pur et dur pour servir les intérêts de la classe dirigeante.

  31. اسماعيل المراكشي يقول

    اكيد ان ارهاب الدولة من عدم توسيع التروات بالتساوي و القمع…
    هو من احد اسبا ب انتشار الارهاب الفكري لكن الحكومات الغربية هي المسول الاول عن هطه الظاهرة التي بالتاكيد ستقوى لان كبرياء الغرب يجعلوها لن تغير من سياستها

  32. MHAMED يقول

    كنت أحترمك يا مهديوي كونك تحاول جادا محاربة الفساد بفتح قضايا حساسة و مهمة و كذلك فضحك لكثير من المجرمين المختبئين تحت غطاء السياسة دون أن ننسى أولئك الذين يتخدون الدين مطية للوصول إلى السلطة كحزب النذالة و التعرية. لكنك و للأسف مجرد علماني متأسلم، هل أصبحت آياته سبحانه و تعالى مجرد تعاليم متطرفة وعنيفة؟ كيف تتطاول على كلام رب الأرباب؟ لقد أظهرت وجهك الحقيقي، و سأقول لك وداعا، فقد أضعت الكثير من وقتي كمتتبع لموقعك و قناتك.

  33. alhaaiche يقول

    بين خدام تغدق عليهم بريعها وغير خدام تغدق عليهم بهراواتها؟

    N’oublies pas a si Hamid, qu’il a aussi le terrorisme d’etat et dont personne ne parle.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.