هكذا تعامل الملك مع أكبر عدو للوحدة الترابية

14

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. Ziryab يقول

    لم أكن أعرف أن الغضبة الملكية تستعمل كذلك في إفريقيا. ولا أعرف من هو الذي ينصح الملك بجدوى الغضبة ! فهي تعطي صورة سيئة أكثر عن صاحبها و تظهره في شكل مقزز مما يقلل من شأنه.
    اللياقة يجب أن تكون نفسها مع الجميع بما فيهم “الأعداء”. لأن الديبلوماسية لا تشتغل بالمزاج و العواطف و إنما بالعقل و التبصر. و قد تستطيع تغيير عدوك إلى صديق فقط بحسن الاستقبال و المعاملة. و هو على كل حال ضيف عندنا.

  2. لحسن من وجدة يقول

    إنت بتكرهني … بس أنا بحبك يا حلو انت يا طعم… هههه …. السيد رجع و تصور حدا الملك صحة… بيزززووو … مممممااااححح.
    أودي يلا كان هاد شرشبيل اللي خاري فسروالو – على ما يبدو – هو عدو الوحدة الترابية … راحنا بيييخييير و المشكلة ساهل الحل ديالها …
    أون بلوس دو سا … شوف أوباما كيكره نتنياهو حيت كيحس بيه كيكرهو و نتنياهو كيكره أوباما حيت أسود و ديمقراطي و رفض ضرب إيران ( شوووف المشاكل الحجم ديالها كداش) واخا هكذاك كيتواصلو بقواعد اللياقة الديبلوماسية. (شوف بوتين معا أوباما …) … مشي بالتحنزيز و الشوفة من الفوق و تخراج الصدر… الديبلوماسية قوانين و أعراف و تقاليد .
    ماعليش حيت حنا عندنا ماتريكس. هههههه.

  3. Kurt Bernstein يقول

    إسْمَحو لي

    إنْ أرَدْنا أنْ نَتَكَلَّمَ على وَحْدَة وَطَنِيَة

    فَأوَّلُ عَدُوٍّ هُوَ بَنْهيمَة الَّدي كانَ يَعْرِفُ أنَّ الْبِنْيَة التَّحْتِيَة لْلْمَغْرِبْ كانَتْ تَحْتَ الصِّفْرْ وَ أنَّ مَثيلَتَها بِدَوْلَة

    إِفْرِقْيا الْجَنوبِيَة كانَتْ في مُسْتَوى رَفيعْ

    وَمَعَ ذالِكَ ضَغَطَ على الحَسَن الثاني لِْلجِهادْ في مُحاوَلَةٍ فاشِلَة لِتَنْظيم كَأسْ الْعالَم لِكُرة الْقَدَم مُسْتَغِلاًّ

    سَداجَة الْمَلِكْ وَ مَلايين الدُّ ولاراتْ اللَّتي كان يَفْرِسُ فيها

    إنْ أرَدْنا أنْ نَتَكَلَّمَ على وَحْدَة وَطَنِيَة

    و فَلِماذا وَلَوْ أحَدٌ يَتَكَلَّمُ عَنْ سَبْتَة وَ مْلِيلْيَة وَ جُزُرْ الْبَحْرْ وَ جُزُرْ الْمُحيط وَ الصَّحْراء الشَّرْقِيَة وَ لَڭْويرَة الّلَتي

    أُعْطِيَتْ لِموريطانْيا وَ موريطانْيا أعْطَتْها مُأخَّراً لِلْپولِيزارْيو

    يُزادْ عَلى هاذا أنَّ دَوْلَة إِفْرِقْيا الْجَنوبِيَة وَ نِجِيرْيا وَ الْجَزائرْ هُما الثَّلاتْ دُوَلْ الثَّقيلَة الْوَزْنْ (على الْأقَلْ

    بِثُلُتَيْنْ في جَميعْ الْمَجالات وَ عَلى جَميع الأَصْعِدَة) في الْمُنَظَّمَة الإفْريقِية .

    دَوْلَة إِفْرِقْيا الْجَنوبِيَة وَ نِجِيرْيا يُعارْضان بِكُلِّ قُواهما رُجُوع المَغْرِبْ .

    لاكِنْ الْجَزائرْ وَ الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية (يُرَحِّبان بِرُجُوع المَغْرِبْ) لِأَنَّ طَلَبْ المَغْرِبْ

    بِالرُّجُوع هُو إعْتِرافْ بِجَميعْ دُوَلْ الْمُنَظَّمَة الإفْريقِية وَ مِن بَيْنِها الجمهورية العربية الصحراوية

    الديمقراطية.

    وَ الْمَغْرِبْ سَكَتَ على لَڭْويرَة لِكَي تُصَوِّتَ موريطانْيا على الْمَغْرِبْ وَ الْجَزائرْ ضَغَطَت على موريطانْيا لِكَيْ

    تُعْطي لَڭْويرَة لِلْپولِيزارْيو

    وَمُبْتَغى رُجوعْ الْمَغْرِبْ هَدَفُهُ إقْتِصادي مَحْظْ لِكَي يَشْتَرِي الْأثْرِياء الْمَغارِبَة أبْناك وَ مَناجِم إِفْرِقْية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.