هذا ما قرره تجار فاس بعد الاعتداء على سياح أجانب

13

قرر عدد من تجار مدينة فاس، إغلاق محلاتهم احتجاجا على غياب الأمن بالأزقة المتواجدين فيها، بعد الاعتداء بالسلاح الأبيض على ثلاثة سياح ألمان، يوم الجمعة 30 أكتوبر.

وحسب ما ذكرته مصادر إعلامية فإن تجار حي الطالعة الصغيرة والكبيرة، قرروا إغلاق محلاتهم بسبب ما تعرض له سياح ألمان من اعتداء بالسلاح الأبيض، متهمين الشرطة السياحية بالتقصير في أداء واجبها وكذا غياب عناصر الأمن عن أزقة المدينة القديمة .

وعبر عدد من التجار عن استيائهم الكبير مما حصل، ومن الانتشار الكبير لكل انواع المخدرات بهذا الأحياء، مهددين بالتصعيد في الخطوات الاحتجاجية التي يمكنهم اتخاذها اذا ما استمر الوضع كما هو عليه.

وحسب ذات المصادر فإن باشا مدينة فاس دخل على الخط ووعد التجار باتخاذ كل الإجراءات وتدارس هذا الملف مع الجهات المعنية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. kadet alaoui يقول

    تدخل الباشا أم لم يتدخل ليس هو الحل،الحل هو زيادة عدد رجال الامن فشبابنا يحصل على شواهد عليا ويتسكح في المقاهي والشوارع،بدون عمل والاموال بالملايير تصرف في الاشياء التافهة،فنحن نطلب من أمير المؤمنين فتح أبواب التوظيف في وجه شبابنا وفلذات أكبادنا حتى يعم الامن والاستقرار في هذا الوطن وكذلك حتى نطمئن على أبنائنا من الضياع…..

  2. كاره الظلاميين يقول

    بلاد السيبة اين العمدة الجديد الذي كان وعصابته يعيبون على سابقهم عدم توفير الامن لمدينة فاس

  3. brahim يقول

    هذا ما يتمناه الاخوة المصريون والتوانسة اسيحتنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.