نيمار يجري فحوصات طبية قبل الإنضمام للفريق الباريسي والرابطة الإسبانية تعترض

1٬406
طباعة
أجرى اللاعب البرازيلي نيمار جونيور صباح الخميس فحوصا طبية مع الطاقم الطبي لفريق العاصمة الفرنسية في البرتغال، على أن يصل إلى باريس آخر اليوم.

ساعات قبلها يوم الأربعاء وبعد أسابيع من الجدل حول مستقبله، وضع نيمار حدا لجميع التكهنات والإشاعات حيث أبلغ رفقاءه قراررحيله عن النادي الكاتالوني.

“لن نقبل هذا المال من ناد يخالف الأعراف والقوانين”

وإن كان انتقال نيمار إلى باريس سان جرمان يصنع أفراح مناصري فريق العاصمة حتى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي اعتبره الخميس “خبر جيد” و”سيضيف جاذبية للدوري الفرنسي”، إلا أن ذلك شكل صدمة واستياء من هذه الصفقة الخيالية لدى مناصري نادي برشلونة والإعلام الإسباني.

من جهتها رفضت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم الخميس تسلم أموال البند الجزائي التي سيدفعها النجم البرازيلي نيمار لنادي برشلونة الإسباني وقيمتها 222 مليون يورو، تمهيدا لانتقاله إلى باريس سان جرمان الفرنسي.

وبموجب أنظمة العقود في كرة القدم الإسبانية، يتوجب على اللاعب نفسه أن يدفع مبلغ “شراء العقد” كإيداع لدى رابطة الدوري، على أن تقوم هي بتحويله إلى النادي “البائع”.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية صباح الأربعاء عن رئيس الرابطة الإسبانية خافيير تيباس قوله “لن نقبل هذا المال من ناد مثل باريس سان جرمان (…) يخالف الأعراف والقوانين”، متهما النادي الباريسي بـ “التنشط المالي”.

الخروج من ظل ميسي

وخاض نيمار منذ قدومه إلى برشلونة العام 2013 قادما من سانتوس البرازيلي، 186 مباراة مع النادي الكاتالوني سجل خلالها 105 أهداف ومرر 80 تمريرة حاسمة، وشكل ثلاثيا ضاربا في خط الهجوم مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغواياني لويس سواريز. ورجحت التقارير أن نيمار راغب في الرحيل للخروج من ظل ميسي.

إلا أن الأخير اختار وداع زميله بطريقة عاطفية عبر موقع “أنستاغرام” للتواصل الاجتماعي، إذ نشر شريط فيديو يضم صورا لهما بقميص النادي، مرفقا إياه برسالة جاء فيها “كانت سعادتي كبيرة بتمضية سنوات معك -صديقي- نيمار جونيور. أتمنى لك المزيد من التوفيق في هذه المرحلة الجديدة من حياتك. إلى اللقاء”.

وأنهى الرسالة بثلاثة أحرف تختصر عبارة “أحبك كثيرا” بالإسبانية.

ورد نيمار على الموقع ذاته بالقول “شكرا أخي. سأفتقدك”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.