نقابة تدين ضرب ما تبقى من المجانية في التعليم

25

أدانت “الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE”، قرار كل من الحكومة والمجلس الأعلى للتربية والتكوين المؤيد لإلغاء مجانية التعليم، وكل من زكاه من أي موقع كان”.

وعبرت النقابة ضمن بيان لها أن رفضها التام، لـ”ضرب ما تبقى من المجانية في التعليم والإجهاز على ما تبقى من الحقوق الأساسية للشعب المغربي ورهن قطاع استراتيجي حيوي بيد أصحاب المال الذين يعتبرون التعليم سلعة للاستثمار والربح السريع”.

وحملت الجامعة الوطنية للتعليم، في ذات البيان الذي توصل به “بديل”، “المسؤولية للدولة المغربية وحكومتها الرجعية في تزكية نهج ليبرالي للمرفق العمومي ونعتبر أنها بوضعها حدا لمجانية التعليم، وبتبريرات واهية، تكرس الطبقية التي ستعمق تقسيم المجتمع وتؤجج التفرقة الاجتماعية والإقصاء وتكرس الارتقاء “التمييزي الاجتماعي”.

واعتبرت النقابة أن “قرار فرض رسوم على الأسر المغربية لتمويل قطاع التربية والتعليم العمومي قرارا عدائيا وتشجيعا لنوع من “اقتصاد الريع”، بما أن الدولة، وفي إطار تشجيع التعليم الخاص، منحته امتيازاتٍ كثيرة، لعل أهمها إعفاؤه من الضرائب، مما حوّل “الاستثمار” فيه إلى نوع من “الامتياز” يُمنح للشخصيات النافذة وللمقربين، وجَعَلَه مجالاً مفتوحاً للمضاربة والمحسوبية والزبونية والفساد بكل أنواعه”

كما اعتبرت الهيئة ذاتها، أن التخفيف من “ثقل” الميزانية المخصصة لقطاع التعليم الذي يستنفذ إمكاناتٍ ضخمةً من خزينة الدولة سنوياً، حسب تصريحات المسؤولين، لتبرير قرار خوصصته وتفويته، يتطلب اقتلاع الفساد الهيكلي المستشري داخل إدارته واسترجاع كل الأموال المنهوبة وإعمال المحاسبة والمساءلة في تبدير المال العام في مشاريع و”إصلاحات” أغرقت المغرب في المديونية ورهنت مستقبله للمؤسسات المالية فيما لم تحقق سوى الفشل وتخريب المدرسة العمومية”

وذكر البيان بمطلب الجامعة القاضي بتعديل المادة 31 من دستور فاتح يوليوز 2011 بما يجعل الدولة ملزَمة بضمان الحق في التعليم وسائر الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

كما أكدت النقابة على أن ” أي إصلاح للتعليم وللمدرسة العمومية هو رهين بسن سياسةً وطنيةً للنهوض بالاقتصاد الوطني المغربي، وإعطاء أبناء الوطن فرصاً متساويةً في ارتقاء السُّلم الاجتماعي… بعيدا عن إملاءات المؤسسات المالية العالمية والدوائر الامبريالية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

10 تعليقات

  1. Ayoub يقول

    “القرار” صادر بدون أي شك من إملاءات صندوق النقد الدولي وتبني بنكيران “التلميذ المجتهد” لكل إملاءات هذا الصندوق التي بتنفيذها يضمن كريسه وتقربه من “الكعكعة” التي يُسيطر عليها القصر. فحكام المغرب يعتبرون القروض الممنوحة باسم الشعب كعكعة بها تتغذى بطون النخبة وميزانية القصور والأمراء، ويُرصد الفتات إلى المشاريع ذات الطابع التنموي الذي قد يستفيد منها الشعب أو لا يستفيد. هذه هي سياسة المغرب منذ الحماية و”الاستقلال المُزيف” وستبقى ما بقي النظام المخزني في الاستمرار. ولن يستطيع أحد تغيير الوضع سوى سواعد الشعب نفسه. فإن الأمر لا يقتصر على التعليم بل كل شيء في هذا البلد ماض في الخوصصة حتى يجد المغربي نفسه كمُكتري في بلده إن لم يدفع فله الموت.

  2. متتبع يقول

    الحكومة الموقرة تتخذ قرارات مصيرية في حق الشعب المغربي بدعوى أنها منتخبة و هذا منحى خطير يذبح المجتمع من الوريد إلى الوريد فالعملية الانتخابية تعني جلب المصلحة و دفع المضرة و ليس العكس …فالضرائب أموال المواطنين و الحكومة وظيفتها التدبير فقط لأنه لا أحد ينفق من جيبه كما تأكد بالواضح و الملموس و بالتالي فإلغاء مجانية التعليم ابتزاز و ضريبة جديدة : ضريبة الغفلة ، ضريبة التحكم، ضريبة الاستعباد و القهر فإذا كان التعليم مكلف فالجهل أكبر كلفة و قد جربنا الجهل من قبل..

  3. Aziz azouz يقول

    Je me demande qui a voté pour benkirane ,car le peuple souffre de sa politique qui a détruit la classe moyenne

  4. محمد يقول

    الامتيازات تعطى للاقوى باعفاءات ضريبية في الفلاحة المستفيدون هم اصحاب الضيعات الكبرى ضف الى ذلك المؤسسات الخصوصية الكبرىفي التعليم

  5. كاره الظلاميين يقول

    لطالما قلنا إن الدولة عندما تريد تخريب قطاع ما تجعل له مجلسا أو لجنة أو معهدا وتجيش إعلامها المخدوم ليطبل ويزمر لقراراتها الشجاعة وحكامتها وسياستها الرشيدة للنهوض بالقطاع المعني وفي الأخير يتم اغتياله والقضاء عليه.
    وهذا ما يحصل الآن للتعليم “القضية الوطنية” التي تأتي بعد قضية الصحراء من حيث الأهمية، ولكم أن تتصوروا ما سوف سيحدث لهذه الأخيرة في ظل السياسة المنتهجة.

  6. kecaziz يقول

    سأوجه اللوم لنا أولا نحن الشعب الذي أدمن صفتين مخجلتين هي الصمت والتصفيق !
    لا يعرف الاعتراض ولا الرفض
    وهذه هي النتيجة لاصحة لا تعليم الخ
    تختفي المشكلة تحت طبقات أخرى
    الفساد الإداري في إرساء المناقصات على المصلحة الشخصية فقط
    الفساد السياسي في تولية غير الأكفْاء
    الفساد المالي في تبذير ثروة هائلة ونهبها واستحمار الشعب
    ويعطى الشعب الفتات من فتات الفتات
    كأن مليارات الخزينة يتبرعوا بها مجموعة من اللصوص إنه منطق الامتلاك والتملك التي يسيطر على التصرفات الحكومية من المسؤول ؟
    إنها الحكومة بلا شك,إنهم السياسيون والاحزاب والبرلمان مافيا المغرب بلا شك
    إنها الحكومة التي ترى لها الحق في امتلاك الأرض والشعب والسماء والعقول والقلوب والضمائر وكل ما دب ودرج
    ولا تُسأل عما تفعل بهذا المنطق تتعامل الحكومة مع الشعب
    الحكومة هي المسؤولة لأنها تسيطر على كل مفاصل الشعب بكافة تفاصيلها
    أيضاً الشعب الذي ترسخ في ذهنه أن أي نقد للحكومة هو خروج عليها(الفتنة)
    الشعب الذي لديه القدرة على أن يشك في نفسه ولكنه لا يخطر في باله طرفة عين أن الحكومة مقصرة بل ومفلتة بل وتائهة بل جماعة من اللصوص
    يجب أن يستعيد الشعب دوره في محاسبة الحكومة ومراقبتها لأنه حق الشعب
    كما تفعل كل الأمم المتحضرة ، وهو شرع الله من قبل ومن بعد,فعلا ينبغي لنا أن نودع عهد الصمت والتصفيق .. إلى عهد جديد من المساءلة والمراقبة .. والنقد الذي كفله لنا الإسلام وتتفق عليها فطرة كل انسان طبيعي
    يبدو أن هناك شعبا كاملا لم يعد يعرف كيف يركع لله وودع الدفاع عن حقه واستمرأ السكوت على الظلم والضيم
    من بين الحلول حل واحد في رأيي
    يجب الاتفاق على يوم للعصيا ن المدني في المغرب
    عصيان سلمي ليعرفوا انهم يتعاملون مع شعب وليس قطيع بهائم
    هدا مجرد راي مارايكم انتم
    إذا كنا نعتقد أنه لا رأي لنا نقوله ، ولا حقوق لنا ندافع عنها ، ولا ظلمة يستحقون المحاسبة والعقوبة وإن كانوا ولاة أمر ونمارس هذه العبودية و القناعات عملياً ، فماذا نكون
    أيها الشعب الكريم طالبوا بحقوقكم باي وسيله ترونها.

  7. كاره الظلاميين يقول

    بهذه الإجراءات اللاوطنية واللاشعبية يكون النظام قد أسقط خيار السلم الإجتماعي، وفتح الباب على مصراعيه لأكبر فتنة سيشهدها البلد وأخطر حرب على الفئات الضعيفة والمتوسطة.
    إن القادم من الأيام سيئ لأبعد حدود ومن زرع الريح سوف يحصد العاصفة.

  8. El che يقول

    باي باي ابناء الشعب وابناء الطبقة الفقيرة والمتوسطة عندما يصدر المرسوم الخاص بعدم مجانية التعليم صلوا على حياتكم صلاة الغائب وقد تكون اخر صلاة لكم بعد صلاة التوظيف بالتعاقد وصلاة العطالة وصلاة الفقر ….هدا ما جاءت به الحكومة الملتحية للتقرب من…….
    اتمنى ان تتصوروا شعب لا يقرا ولا يكتب ولا يفهم ! مادا سنصبح حيوانات ؟ رعايا ؟ عبيييييييييد.

  9. kecaziz يقول

    سأوجه اللوم لنا أولا نحن الشعب الذي أدمن صفتين مخجلتين هي الصمت والتصفيق !
    لا يعرف الاعتراض ولا الرفض
    وهذه هي النتيجة لاصحة لا تعليم الخ
    تختفي المشكلة تحت طبقات أخرى
    الفساد الإداري في إرساء المناقصات على المصلحة الشخصية فقط
    الفساد السياسي في تولية غير الأكفْاء
    الفساد المالي في تبذير ثروة هائلة ونهبها واستحمار الشعب
    ويعطى الشعب الفتات من فتات الفتات
    كأن مليارات الخزينة يتبرعوا بها مجموعة من اللصوص إنه منطق الامتلاك والتملك التي يسيطر على التصرفات الحكومية من المسؤول ؟
    إنها الحكومة بلا شك,إنهم السياسيون والاحزاب والبرلمان مافيا المغرب بلا شك
    إنها الحكومة التي ترى لها الحق في امتلاك الأرض والشعب والسماء والعقول والقلوب والضمائر وكل ما دب ودرج
    ولا تُسأل عما تفعل بهذا المنطق تتعامل الحكومة مع الشعب
    الحكومة هي المسؤولة لأنها تسيطر على كل مفاصل الشعب بكافة تفاصيلها
    أيضاً الشعب الذي ترسخ في ذهنه أن أي نقد للحكومة هو خروج عليها(الفتنة)
    الشعب الذي لديه القدرة على أن يشك في نفسه ولكنه لا يخطر في باله طرفة عين أن الحكومة مقصرة بل ومفلتة بل وتائهة بل جماعة من اللصوص
    يجب أن يستعيد الشعب دوره في محاسبة الحكومة ومراقبتها لأنه حق الشعب
    كما تفعل كل الأمم المتحضرة ، وهو شرع الله من قبل ومن بعد,فعلا ينبغي لنا أن نودع عهد الصمت والتصفيق .. إلى عهد جديد من المساءلة والمراقبة .. والنقد الذي كفله لنا الإسلام وتتفق عليها فطرة كل انسان طبيعي
    يبدو أن هناك شعبا كاملا لم يعد يعرف كيف يركع لله وودع الدفاع عن حقه واستمرأ السكوت على الظلم والضيم
    من بين الحلول حل واحد في رأيي
    يجب الاتفاق على يوم للعصيا ن المدني في المغرب
    عصيان سلمي ليعرفوا انهم يتعاملون مع شعب وليس قطيع بهائم
    هدا مجرد راي مارايكم انتم
    إذا كنا نعتقد أنه لا رأي لنا نقوله ، ولا حقوق لنا ندافع عنها ، ولا ظلمة يستحقون المحاسبة والعقوبة وإن كانوا ولاة أمر ونمارس هذه العبودية و القناعات عملياً ، فماذا نكون
    أيها الشعب الكريم طالبوا بحقوقكم باي وسيله ترونها.

  10. نورالدين يقول

    هؤلاء الذين اقترحوا الغاء مجانية التعليم العالي و التانوي هل يؤدون مصاريفه من جيوبهم؟
    لماذا لا يقومون بالغاء التقاعد الخاص بالوزراء و البرلمانيين و المستشارين؟
    الى من اراد تفقير هذا الشعب لا تنساقوا امام املاءات البنوك الدولية التي اصبحتم لقمة ساءغة لها بسبب سوء تسيير مصاريف الدولة
    فبدل التقشف في الكثير من المصاريف التي لا داعي لها تقومون بفرض مزيد من الضرائب على الشعب المقهور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.