نبيلة منيب ومجاهد وبنسعيد آيت يدر في وضع “غير لائق بهم” بسبب الزميل علي المرابط

62
طباعة
تسود حالة من الغليان الشديد وسط قائدي الحملة التضامنية مع الزميل علي المرابط، بعد رفض قادة “الحزب الاشتراكي الموحد” بمن فيهم الزعيم التاريخي للحزب محمد بنسعيد آيت يدر التوقيع على عريضة تضامنية مع المرابط، على خلفية خوض الأخير لإضراب مفتوح عن الطعام، لحرمانه من شهادة سكنى.

وقالت المصادر إن واضعي العريضة بعثوا برسالة لنبيلة منيب ظلت دون رد كما هو حال جميع محاولات الإتصال بها هاتفيا، الأمر الذي جعل أصحاب العريضة يتصلون بقيادي الحزب عبد الإله منصوري لحمل منيب على التوقيع غير أن الأخيرة رفضت بحجة ضرورة العودة للمكتب السياسي للتقرير في الأمر، وهو ما اعتبره الغاضبون تهربا واضحا من التوقيع لما لديهم من تجارب سابقة في مثل هذه المناسبات؛ حيث يجري التوقيع دون العودة للمكتب السياسي في مثل هذه المواقف.

وقالت المصادر إن جميع محاولات الاتصال ببنسعيد باءت بالفشل إلا واحدة برر فيها الأخير وجوده في حالة مرض يحول دون توقيعه، الأمر الذي جعل منظمي العريضة يلجؤون لأحد أصدقاء مصطفى بوعزيز المقرب جدا من بنسعيد، ففاجأه الأخير بأنه يرفض التوقيع بحكم مواقف علي المرابط من القضية الوطنية والملكية.

أما مجاهد تضيف نفس المصادر، فقد ظل هاتفه يرن لعشرات المرات علما أن الشخص الذي ظل يتصل به كانت تكفيه في وقت سابق رنة واحدة للرد عليه.

المثير والغريب بحسب تعبير نفس المصادر أن أبو بكر الجامعي وخالد الجامعي وأحمد ويحمان وكريم التازي الذين تربطهم خصومة شديدة مع المرابط قبلوا التوقيع على العريضة.

أكثر من هذا، تفيد المصادر أن قيادات محسوبة على حزب “العدالة والتنمية” وقعت على العريضة في وقت رفض فيه قادة حداثيون ينشدون مغرب المؤسسات وحرية الصحافة وحقوق الإنسان التوقيع.

من جانبه، حاول موقع “بديل.أنفو”، الإتصال بنبيلة منيب، غير أن هاتفها ظل يرن لمرات عديدة دون جواب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. Massinissa Ex Moslim يقول

    en fait, ces gens cités je les croyais vraiment des militants mais c quoi monib,mjahd ?vous étes avec cette injustice .kolokom sawassia

  2. ifran يقول

    سي المهداوي واش توقيع مصطفى الشافعي نائب الامينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد ومحمد الساسي والعوني اعضاء المجلس الوطني للحزب ذاته مقدوكش؟

  3. Hazine يقول

    A travers le harcelement des journalistes , c est la liberte’ d expression qui est combattu , interdire a un citoyen d obtenir sa CNI est une action qui va a l encontre d un Etat de droit , lui interdire d ecrire 10 est entre’ dans l histoire de l insolite- pour la la justice ce journaliste doit etre soutenu dommage que Mme Mounib et Mr Ait Ider se degonflent , ils ont decu , aucune excuse de leur part ne peut laver ce manquement a leur Devoir de denoncer l injustice flagrante.

  4. محمد يقول

    مويبةاقف المرابط تدعو للحذر والتروي بصراحة أكثر أعتبر موقف قيادة اليسار الاشتراكي موقفا رصينا فالمرابط يحب إثارة الزوابع لتسليط الضوء على شخصه أما مواقفه السياسية فهي مريبة خصوصا موقفه من تفجيرات مدريد 11 مارس واتهامه لمواطن مغربي بالتورط فيها إضافة إلى اتصلاته المريبة مع بعض الأوساط الصهيوينة وعلاقته مع مكتب الاتصال الإسرائيلي بالمغرب أما قضية الصحراء فموضوع آخر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.