مواطنون يخرجون في تظاهرة ليلية ضد “تدهور الوضع الأمني”

20

خرج العشرات من ساكنة تاهلة في تظاهرة ليلية مساء يوم الخميس 23 يونيو الجاري، للاحتجاج على ما اعتبروه “تدهورا للأوضاع الأمنية والاقتصادية بالمدينة”.

وبحسب ما نقله للموقع الناشط الحقوقي حميد أوشن، من مدينة تاهلة، فقد حذر المحتجون عبر كلمة في ختام الوقفة المنظمة بإحدى ساحات المدينة، مما آلت إليه الأوضاع في تاهلة”، مذكرين، بـ”جريمة القتل التي عرفتها المدينة مؤخرا”، وكذا “الفوضى العارمة في شارع الرباط ( السويقة )”، داعيين “المسؤلبين إلى البحث في إيجاد حلول للباعة بإنشاء مكان خاص بهم، وتحميل المجلس البلدي والسلطة مسؤولية هذا الوضع”.

تاهلة

وأضاف ذات المصدر أن المحتجين “ذكّروا بالجانب الصحي في البلدة والوضع الكارثي للمركز الصحي و مطالبين بإنقاذ الشباب من الضياع عبر إنشاء مراكز للتكوين المهني والمنتديات الرياضية”.

تاهلة 1

وردد المحتجون خلال هذه الوقفة، مجموعة من الشعارات من قبيل ” االله عليك يا تاهلة االله عليك يا تاهلة والحالة ما هي حالة والحالة ما هي حالة كثرت فيك الجريمة والمسؤولين فين هما”، “الفوضى فالشوارع لا تنظيم لا مشاريع”، ” التكوين تباع تباع والشباب في ضياع”، ” تاهلة المنسية لا مشاريع لا تنمية..لا بنى تحتية”.

تاهلة 3

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. le mahkzen se partage entre eux , le Maroc يقول

    le chomage la pauvrete qui ne cesse de grandir partout au Maroc , entraine le banditisme ,des voyous recidivistes pillent agressent et commettent des crimes !
    Pendant ce temps d autres voleurs les grands voleurs du mahkzen se partagent des terres ,des hectares sont en ce moment partage’s entre des ministres gouverneurs….dans la region de Ksar Souk (Racidia) et Ouarzazat le pillage des terres loin des regards – le Plan vert sert de pretexte a un ministre qui vole 500 hectares qu il a cloture’ region Imassine oued Dades.

  2. كاره الظلاميين يقول

    المخزن الفاسد راه حاضي غير المناضلين الاحرار كالصحفيين وبعض المحامين ومناضلي حقوق الانسان يعتقلهم ويسبهم ويهينهم كما حصل بالامس في اصيلا ويترك العصابات تعيث في
    الارض فسادا بما انها لا تتعرض لنظام الحكم بسوء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.