كشفت وسائل إعلام محلية بمدينة ميلانو، أن شابا من أصول مغربية قام مساء أمس الخميس، بالهجوم بالسلاح الأبيض على عنصري أمن بالمحطة المركزية للقطارات بمدينة ميلانو.

وتضيف ذات المصادر ان الشاب المزداد بإيطاليا 1996 من أبوين مغربيين قد ألقي القبض عليه مباشرة بعد اعتدائه على أحد أفراد شرطة القطارات وجندي كانا يقومان بمراقبة المحطة، لأسباب لم يكشف عنها بعد.

وبحسب المعلومات الاولية فإن الجاني له سوابق عدلية حيث سبق اعتقاله منذ شهور قليلة لتورطه في ترويج المخدرات ويحتمل أن يكون قد تم ضبطه مرة أخرى من قبل عنصري الأمن مما دفعه للتهجم عليهما مستعملا سكينين تم ضبطهما معه.

وتشير آخر الأخبار الى أن حالة الضحيتين ليست خطيرة، بحيث أصيبا ببعض الجروح الخفيفة فقط حيث تعرض الشرطي لجرح على مستوى ذراعه بينما أصيب الجندي في عنقه، وبدوره تضيف ذات المصادر تظاهر الجاني بشعوره بالألم إلا أن الفرقة الطبية المتدخلة لم ترى ضرورة نقله إلى المستشفى حيث تسلمته عناصر الأمن لمباشرة التحقيقات معه بحيث ستتولى التحقيقات الفرقة الخاصة بمحارية الإرهاب والجريمة المنظمة المعروفة ب "ديغوس"