مندوبية التخطيط: انخفاض في أسعار الخضر والسمك والفواكه

656
طباعة

انخفض الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، سجل خلال شهر يوليوز 2017 بـ 0,5 في المائة بالمقارنة مع الشهر السابق، مضيفة أن هذا الانخفاض نتج عنه عن تراجع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ 1,0 في المائة والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ 0,1 في المائة.

وبحسب المذكرة الشهرية للمندوبية السامية للتخطيط، فإن انخفاضات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري يونيو و يوليوز 2017، همت أثمان “الخضر” بـ 4,6 في المائة و”السمك وفواكه البحر” بـ 4,2 في المائة و”الفواكه” بـ 3,0 في المائة و”الحليب والجبن والبيض ” بـ 1,1 في المائة.

في المقابل، كشفت المذكرة عن ارتفاع أثمان “القهوة والشاي والكاكاو” بـ 0,4 في المائة، أما فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الانخفاض هم على الخصوص أثمان “المحروقات” بـ 2,6 في المائة.

وسجل الرقم الاستدلالي أهم الانخفاضات في وجدة بـ 1,5 في المائة، وفي مراكش والعيون والحسيمة بـ 0,8 في المائة وفي الدار البيضاء بـ 0,7 في المائة، وفي فاس بـ 0,6 في المائة وفي القنيطرة والداخلة بـ 0,5 في المائة وفي الرباط بـ 0,4 في المائة وفي تطوان ومكناس وكلميم بـ 0,3 في المائة.

بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك انخفاضا بـ 0,1 في المائة خلال شهر يوليوز 2017، وقد نتج هذا الانخفاض عن تراجع أثمان المواد الغذائية بـ 1,3 في المائة وتزايد المواد غير الغذائية بـ 1,0 في المائة، وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 0,2 في المائة بالنسبة لـ “النقل” و”المواصلات” وارتفاع قدره2,9 في المائة بالنسبة لـ “التعليم” و”المطاعم والفنادق”.

وكشفت المذكرة كذلك، أن مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر يوليوز 2017 استقرارا بالمقارنة مع شهر يونيو 2017 وارتفاعا بـ 0,8 في المائة بالمقارنة مع شهر يوليوز 2016.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.